هذا الفطر المضاد للأدوية ينتشر.. فما تفسير العلماء؟

صحة
نشر
هذا الفطر المضاد للأدوية ينتشر.. فما تفسير الأطباء؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- اكتشف باحثون سلسلة من الفطريات غير المعروفة، التي قد تصيب البشر وتتسبب في بعض الأحيان بعدوى في الدم للمرضى. وجاء ذلك نتيجة فحص أذن امرأة تبلغ الـ70 من عمرها.

وبعد سنوات من اكتشاف فطر "كانديدا أوريس"، تم تسجيل عدة حالات في أكثر من 30 دولة حول العالم، من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية والهند وألمانيا، بحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولكن كيف وصلنا إلى هنا؟ هذا هو اللغز، فبينما أن الفطريات قد تجمعت مؤخراً نسبياً، إلا أن علم الوراثة قد كشف عن مجموعات معينة تطورت في قارات مختلفة، إذ قال رئيس قسم الأمراض الفطرية، في مراكز مكافحة الأمراض، توم شيلير، إنه "لا يستطيع شرح ما يحصل إلا إذا عدنا بذلك لآلاف السنوات إلى الوراء".

ولكن، عندما حاول العلماء البحث عن الفطريات في العينات القديمة، مع العلم بأن الاختبارات السابقة ربما تكون قد أخطأت في التعرف إليها أو لم تلتقطها، فإنهم لم يجدوا أي أثر لها. ولذلك تساءل الدكتور، ديفيد إير، المتخصص في الأمراض المعدية في جامعة أوكسفورد عن "سبب تشكيل هذا الفطر للأمراض في الوقت ذاته وفي أماكن مختلفة من العالم".

ويتساءل الخبراء ما إذا كان يتعلق انتشار هذه الفطريات باستخدام مضاد حيوي معين أو أدية مضادة للفطريات، إذ قال شيلير إنه يوجد "5 إلى 6 ملايين نوع مختلف من الفطريات، ولكن بضع مئات فقط تتسبب في أمراض للبشر".

وبالنسبة لشيلير، يبرز ظهور هذا النوع من الفطريات خطورة مقاومة مضادات الميكروبات وارتفاع معدل البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، التي تهدد في جعل العديد من الأدوية بلا فائدة، إلا أنه يوجد شيء مختلف في هذا النوع من الفطريات، إذ أشار شيلير إلى أنها "فطريات تعمل كالبكتيريا"

وتنتقل الأنواع الأخرى من "فطريات كانديدا" خلال السفر، إذ تلتصق بالجلد والأمعاء، ولكنها لا تتسبب بالعدوى إذا كانت متوازنة، ففي حال قامت المضادات الحيوية بمسح البكتيريا الجيدة مع السيئة، يفسح هذا المجال لفطريات "كانديدا" بالنمو.

وبحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، بإمكان "كانديدا أوريس" التنقل في خدمات الرعاية الصحية عبر المعدات، أو الانتقال من شخص إلى آخر.

وأُبلغ عن 587 حالة سريرية مؤكدة في 12 ولاية أمريكية، اعتبارًا من 28 فبراير/شباط، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر