استبدال 30 دقيقة من الجلوس بالحركة..يقلل من نسبة الموت

صحة
نشر
ما علاقة الحركة والجلوس بالعيش لمدة أطول؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أثبتت دراسة جديدة أن التحرك أكثر يرتبط بالبقاء على قيد الحياة لمدة أطول، إذ أشارت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة، إن تبديل 30 دقيقة من الجلوس بنصف ساعة من الأعمال البدنية الخفيفة، يرتبط بتقليل نسبة خطر الموت المبكر بـ17%.

ووجدت الدراسة أيضاً بأن استبدال 30 دقيقة من وقت الجلوس بـ30 دقيقة من التمارين التي تتراوح بين المعتدلة والقوية، يرتبط بتقليل خطر الوفاة المبكر بنسبة 35%، إذ قالت العالمة الفيزيولوجية كيث دياز إن "استبدال 30 دقيقة من الجلوس بـ30 دقيقة من التمارين الخفيفة، مثل المشي، قد يقلل من نسبة الخطر".

وتضمنت الدراسة بيانات وظيفية عن 7999 شخصاً في سن الـ 45 وما فوق، وكانوا يرتدون أداة مراقبة لتتبع وقت نومهم بين عامي 2009 و2013، حيث وجد الباحثون بأن استبدال وقت الجلوس بالتمارين والحركة يرتبط بفائدة معينة، إلا أن استبدال فترات الجلوس الطويلة بفترات أقصر لم يحمل النتيجة ذاتها.

وأشارت دياز إلى أنها تأمل أن تشجع هذه النتائج الأشخاص على أن يكونوا أكثر نشاطاً خلال حياتهم اليومية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر