احذر..المشروبات الغازية الخالية من السكر قد ترتبط بالسكتة الدماغية وخطر الخرف

صحة
نشر
احذر..المشروبات الغازية الخالية من السكر قد ترتبط بالسكتة الدماغية وخطر الخرف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تشير بعض الدراسات إلى أن تناول المشروبات المحلاة صناعياً قد لا يرتبط فقط بالمخاطر الصحية لجسمك، بل وربما عقلك أيضاً. وعلى سبيل المثال، ربطت دراسة نُشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية بين المشروبات الغازية المحلاة صناعياً، وخطر التعرض للسكتة الدماغية، والخرف.

وتُلقي الدراسة الضوء على العلاقة فقط، حيث لم يتمكن الباحثون من تحديد العلاقة والتأثير الفعلي بين تناول المشروبات المحلاة صناعياً، وزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والخرف. لذلك، يشدد بعض الخبراء على ضرورة تفسير النتائج بعناية.

ولم يُعثر على صلة بين تلك المخاطر الصحية وغيرها من المشروبات السكرية، مثل المشروبات الغازية المحلاة بالسكر، وعصير الفاكهة، ومشروبات الفاكهة.

وقال ماثيو باس، زميل باحث في قسم الأمراض العصبية في كلية الطب بجامعة بوسطن ومشارك رئيسي في الدراسة: "لدينا القليل من البيانات حول الآثار الصحية للمشروبات الخالية من السكر، وهذا أمر مثير للقلق لأن هذه المشروبات تحظى بشعبية كبيرة بين عامة الناس."

وتضمنت هذه الدراسة بيانات 2888 شخصاً من البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاماً، و1484 من البالغين فوق الـ60 عاماً في مدينة فرامنغهام، ماساتشوستس. وفي المجموعة الأكبر من 45 عاماً، قام الباحثون بقياس السكتة الدماغية، وفي المجموعة الأكبر من 60 عاماً، تم قياس نسبة الخرف.

وحلل الباحثون عدد المشروبات السكرية، والمشروبات الغازية المحلاة صناعياً التي تناولها كل شخص من الفئتين العمريتين المختلفتين، في فترات زمنية مختلفة، بين عامي 1991 و2001. ثم قارنوا ذلك بعدد الأشخاص الذين عانوا من السكتة الدماغية، أو الخرف خلال السنوات العشر التالية.

ووجد الباحثون أنه مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوا المشروبات الغازية المحلاة صناعياً أبداً، فإن أولئك الذين شربوا مرة واحدة في اليوم، كانوا أكثر عرضة بثلاثة أضعاف للإصابة بالجلطة الدماغية الناجمة عن الأوعية الدموية المسدودة.

ووجد الباحثون أيضاً أن أولئك الذين شربوا مرة واحدة يومياً، كانوا أكثر عرضة بثلاثة أضعاف للتشخيص بالخرف.

وقال باس إن أولئك الذين تناولوا بين واحد إلى 6 مشروبات محلاة صناعياً في الأسبوع، كانوا عرضة للإصابة بسكتة دماغية بمعدل 2.6 مرة، لكنهم لم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالخرف.

وأوضح باس: "لذلك، لم يكن مفاجئاً أن أرى أن تناول المشروبات الغازية المحلاة صناعياً يرتبط بالسكتة الدماغية والخرف. لقد فوجئت بأن تناول المشروبات السكرية، لم يرتبط بأي من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو الخرف لأن المشروبات السكرية معروفة بأنها غير صحية."

ورداً على ذلك، أصدرت لورين كين، المتحدثة باسم جمعية المشروبات الأمريكية، بياناً من المجموعة قائلة إن "المحليات منخفضة السعرات الحرارية الموجودة في المشروبات، أُثبت أنها آمنة من قبل سلطات السلامة الحكومية في جميع أنحاء العالم".

وجاء في البيان: "بينما نحترم مهمة هذه المنظمات للمساعدة في الوقاية من حالات مثل السكتة الدماغية والخرف، يعترف المشرفون على هذه الدراسة بأن استنتاجاتهم لا تثبت ولا يمكن أن تثبت السبب والنتيجة. ووفقاً للمعاهد الوطنية للصحة (NIH)، يمكن للعديد من عوامل الخطر أن تزيد من احتمالية إصابة الفرد بالسكتة الدماغية والخرف، بما في ذلك العمر، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، والوراثة. ولا تذكر المعاهد الوطنية للصحة المحليات الخالية من السعرات الحرارية كعامل خطر."

وأظهرت دراسات سابقة منفصلة وجود علاقة بين تناول المشروبات المحلاة بالسكر، والآثار الضارة بالصحة، مثل السكري من النوع 2، والسمنة، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وربما حتى فشل القلب.

وقال الدكتور رالف ساكو، أستاذ ورئيس قسم الأعصاب في كلية الطب بجامعة ميامي ميلر: "يقدم هذا المقال دليلاً إضافياً على المشروبات المحلاة صناعياً، وتأثيراتها المحتملة على صحة الأوعية الدموية، بما في ذلك السكتة الدماغية والخرف."

ووصفت هيذر سنايدر، مديرة العمليات الطبية والعلمية في جمعية الزهايمر، الدراسة الجديدة بأنها "قطعة من الأحجية الأكبر"، عندما يتعلق الأمر بفهم أفضل لكيفية تأثير نظامك الغذائي، وسلوكياتك على عقلك.

وأشارت سنايدر، التي لم تشارك في هذه الدراسة إلى أنه "في الواقع، يرتبط نظامك الغذائي العام، ونمط حياتك بشكل عام، بأمراض القلب، والأوعية الدموية، ومخاطر مرض السكري، ونحن نعلم أن أمراض القلب والسكري مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالخرف."

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر