كيف تحمي بشرتك من الداخل الى الخارج؟ إليك بعض الأطعمة التي تساعدك بذلك

صحة
نشر
كيف تحمي بشرتك من الداخل الى الخارج؟ إليك بعض الأطعمة التي تساعدك بذلك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تحتاج البشرة إلى الواقي الشمسي اليومي بكل تأكيد، لكن بعض الأطعمة يمكن أن تساعد في الحفاظ على بشرتك شابة وصحية.

ويُوجد العديد من الطرق التي يمكن أن تؤثر بها الأطعمة على بشرتك، وقد تحميك من التجاعيد، وحروق الشمس، وسرطان الجلد. ولكن، غالبية الآليات تتعلق بمضادات الأكسدة، والمركبات المضادة للشيخوخة، في الأطعمة التي تكافح تلف الجلد بطرق مختلفة.

وعلى سبيل المثال، الكاروتينات هي مضادات أكسدة تعطي صبغة للفاكهة والخضار البرتقالية والحمراء. الكاروتينات، إلى جانب البوليفينول في الشاي الأخضر، وريسفيراترول في العنب الأحمر، وحمض الإيلاجيك في التوت، توفر الحماية الطبيعية للشمس.

المكملات.. كواقٍ من الشمس؟

ورغم أن مضادات الأكسدة الناتجة عن الأطعمة تمنح الجلد الحماية من أشعة الشمس، إلا أن استهلاكها كمكملات يشكل خطراً. الأكسدة عملية متوازنة بشكل دقيق، مما يعني أن المواد المضادة للاكسدة يمكن أن تتحول إلى "مواد مؤكسدة" ويمكن أن تسبب المزيد من الضرر.

ويزيد الأمر تعقيداً، أن هذه المكملات تأتي مع ملفات تعريف أمان مختلفة. وعلى سبيل المثال، هيليوكير له نشاط مضاد للأكسدة، وأجريت عدة دراسات حوله.

وتقول الدكتورة باتريسيا فارس، طبيبة أمراض جلدية وزميلة في الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية: "هناك الكثير من الدراسات الجيدة التي تظهر أنه يقلل من حروق الشمس، والإجهاد التأكسدي، وتلف الحمض النووي"، موضحة أنه "قد يكون مفيداً للأشخاص المعرضين لخطر كبير للإصابة بسرطان الجلد."

واقيات الشمس "الصالحة للأكل"

لبشرة ذات مظهر أصغر سنا، يجب أن يتضمن نظامك الغذائي الكثير من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، للمساعدة في تقليل حروق الشمس، وتحييد الجذور التي تؤدي إلى شيخوخة الجلد، واحتمال الإصابة بسرطان الجلد.

وبالإضافة لتوفير الحماية من مضادات الأكسدة، تتميز الفاكهة والخضار بالألياف التي تغذي البكتيريا في أمعائك، مما يجعل حاجز جلدك أقل عرضة للتهيج، وأقل عرضة لفقدان الرطوبة.

طماطم

تعتبر الطماطم مصدراً ممتازاً للليكوبين، وهو صبغة مضادة للأكسدة قد تؤدي دوراً في الحماية من حروق الشمس.

البطاطا الحلوة والسبانخ

البطاطا الحلوة والسبانخ غنية بالبيتا كاروتين، والذي يساعد في تقليل احمرار الجلد عند تعرضه لأشعة الشمس. وتشمل الأطعمة الأخرى الغنية بالبيتا كاروتين الجزر، والمانجا، والمشمش، واللفت.

التوت والعنب والرمان

تحتوي هذه الفاكهة على مادة البوليفينول الواقية من أشعة الشمس. كذلك، البرتقال، والجريب فروت، والكيوي، من أنواع الفاكهة الغنية بفيتامين C، والذي يحمي أعماق الجلد من أضرار أشعة الشمس التي يمكن أن تسبب التجاعيد.

الأسماك الدهنية

سمك السلمون، والسردين، وسمك الرنكة، وسمك السلمون المرقط، كلها مصادر ممتازة للأوميغا 3، الذي قد يساعد في منع تطور سرطان الجلد.

بذور الكتان والجوز

تحتوي على الأوميغا 3، والتي قد تساعد في المحافظة على نضارة البشرة.

بالإضافة إلى تغييرات صغيرة في النظام الغذائي، فإن المشروبات التي تختارها قد تحمي بشرتك من أشعة الشمس. وقد تساعد القهوة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد الخبيث، وكذلك الشاي الأخضر قد يساعد في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس، وسرطان الجلد.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر