تحذيرات من اعتماد الأطفال والأمهات على النظام الغذائي النباتي

صحة
نشر
تحذيرات من اعتماد الأطفال والأمهات على النظام الغذائي النباتي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أوصت الأكاديمية الملكية للطب في بلجيكا مؤخراً بعدم اتباع الأطفال، والمراهقين، والحوامل، والأمهات المرضعات، لنظام غذائي نباتي.

وجاء في بيان الأكاديمية، أن ما يقرب من 3٪ من الأطفال البلجيكيين يتبعون هذا النوع من النظام الغذائي والذي يستثني اللحوم، والبيض، ومنتجات الألبان، وجميع المكونات الأخرى المشتقة من الحيوانات. وأضافت أن هذا النظام مقيد ويخلق أوجه قصور غذائية حتمية، وإذا لم تتم مراقبتها بشكل صحيح، فقد تؤدي إلى وقف نمو الأطفال.

وطُلب الرأي الطبي من قبل ممثل عن منظمة وطنية لحقوق الإنسان، والذي قدم بعض الإرشادات لأطباء الأطفال وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية، ذلك كون الأكاديمية الملكية للطب تعمل كوكالة استشارية للمؤسسات الحكومية في بلجيكا.

وأوصى الدكتور جورج كازيمير، وهو طبيب أطفال في مستشفى الملكة فابيولا للأطفال ورئيس اللجنة المعينة من قبل الأكاديمية لدراسة قضية النباتيين، بعدم اتباع هذا النظام الغذائي من قبل كل من الأطفال، والنساء الحوامل، بسبب احتمال حدوث أضرار لا تحمد عقباها. فقد ينجم عنه مشكلة صحية محتملة في نقص البروتينات، والأحماض الدهنية الأساسية لنمو الدماغ.

أما الفيتامينات بما فيها المكونات الأساسية مثل D وB12، والكالسيوم، أو حتى العناصر والمواد الغذائية الضرورية للتطور السليم، لا يمكن تواجدها في ذلك النظام الغذائي وفقاً لبيان صادر عن كازيمير.

وبالنسبة لإيزابيل ثيبوت، وهي مؤلفة مشاركة ورئيسة منظمة أوروبية لأخصائيي التغذية، فإنه من المهم أن يتم الشرح للوالدين بما قد ينجم عن هذا النظام الغذائي من نقص في الوزن، وتأخير حركي نفسي، ونقص في التغذية، وفقر الدم لدى الأطفال. وإذا لم يتبع الآباء التوصية الجديدة، يجب على الأطفال الذين يستمرون في اتباع ذلك النظام النباتي أن يحصلوا على المكملات الغذائية، والمتابعة الطبية، واختبارات منتظمة للدم، وذلك وفقاً للأكاديمية.

لكن، ليس الجميع يتفق الجميع مع بيان الأكاديمية. فقد ذكرت جمعية الحمية البريطانية أنه "من الممكن إعداد وجبات حمية نباتية جيدة لدعم الحياة الصحية في كل عمر ومرحلة حياة." ويُوجد في بريطانيا العظمى حوالي 600000 نباتي، أي ما يقرب من 1.2 ٪ من السكان في عام 2018، وفقاً لجمعية النظام الغذائي النباتي غير الربحية.

أما بالنسبة لأكاديمية الغذاء وعلم التغذية، وهي منظمة أمريكية لأخصائيي التغذية "فإن النظام الغذائي النباتي المخطط بشكل مناسب، يعتبر غذائياً وصحياً من ناحية التغذية، وقد يوفر فوائد صحية عديدة للوقاية من بعض الأمراض وعلاجها. وهذه الوجبات مناسبة لجميع مراحل دورة الحياة، بما فيها الحمل، والرضاعة، والطفولة، والمراهقة، وكبار السن، والرياضيين."

وينص تقرير المنظمة أيضاً على أن النباتيين يتعرضون بنسبة أقل لخطر الإصابة ببعض الحالات الصحية، بما في ذلك أمراض القلب، والسكري من النوع 2، وأنواع معينة من السرطان والسمنة.

وقامت مجموعة صغيرة من النباتيين في العام 1944 بإطلاق مصطلح "نباتي"، وذلك وفقاً لجمعية النظام الغذائي النباتي. وتشير دراسة حديثة تعمل على استكشاف تأثير النظم الغذائية المختلفة، إلى أن التبني العالمي للنظام الغذائي النباتي سيجنب العالم حوالي 8.1 مليون حالة وفاة سنوياً، بحلول العام 2050.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر