العلماء ربما توصلوا إلى السبب وراء حدوث الحازوقة لدى الأطفال

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
العلماء ربما توصلوا إلى السبب وراء حدوث الحازوقة لدى الأطفال

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- رغم أن الفواق أو الحازوقة تُعتبر مصدر إزعاج للبعض، إلا أن العلماء اكتشفوا أنها قد تؤدي دوراً حاسماً في تطورنا من خلال مساعدة الأطفال على تنظيم عملية تنفسهم.

وفي دراسة أجرتها كلية لندن الجامعية (UCL)، وجد باحثون يراقبون 13 طفلاً من حديثي الولادة أن الحازوقة تتسبب في موجة كبيرة من إشارات الدماغ التي يمكن أن تساعد في نموهم.

وقال لورنزو فابريزي كبير مؤلفي الدراسة، في بيان إن نشاط الدماغ هذا قد يساعد الأطفال "على تعلم كيفية مراقبة عضلات التنفس"، مما يؤدي في النهاية إلى القدرة على التحكم في التنفس طواعية.

وأضاف: "عندما نولد، فإن الدوائر التي تعالج أحاسيس الجسم ليست متطورة بالكامل، وبالتالي فإن إنشاء مثل هذه الشبكات يعد معلماً تنموياً حاسماً لحديثي الولادة".

ونظرا لأن الدراسة تضمنت أطفالاً وُلدوا قبل أوانهم وأخرين أخذوا الفترة كاملة، تتراوح أعمارهم بين 30 و 42 أسبوعاً، يعتقد العلماء أن هذا التطور قد يكون نموذجياً في الثلث الأخير من الحمل.

ووفقاً للباحثين، فإن الأجنة والرضع حديثي الولادة في كثير من الأحيان يعانون من الحازوقة.

ويعاني الأطفال الرضع الذين وُلدوا قبل الأوان - قبل ثلاثة أسابيع على الأقل - من الحازوقة لحوالي 15 دقيقة كل يوم.

ووجد العلماء لدى الأطفال المشاركين في الدراسة أن الانقباضات في أغشية الأطفال الرضع أنتجت ثلاث موجات دماغية، ويعتقدون أنه من خلال الموجة الدماغية الثالثة، قد يتمكن الأطفال من ربط صوت الفواق بالانكماش البدني الذي يشعرون به.

وقالت كيمبرلي وايتهيد، مؤلفة الدراسة الرئيسية، لـCNN: "تقلص عضلة الفواق كبير للغاية - إنه جيد للدماغ في مرحلة النمو، لأنه يوفر فجأة دفعة كبيرة من المدخلات، مما يساعد خلايا الدماغ على الارتباط ببعضها البعض لتمثيل ذلك الجزء المعين للجسم".

وأضافت أن "الحازوقة ليس لها ميزة معروفة للبالغين، واقترحت أنها قد تكون مثالاً على "بقايا من الفترات المبكرة من حياتنا التي تستمر في الحياة اللاحقة".

وسبق أن توصل الباحثون إلى نظرية مفادها أن ركل الطفل في الرحم قد يساعده في إنشاء خريطة ذهنية لجسمه.

 

محتوى مدفوع

نشر