هل يبالغ الرجال حقاً في عدد شركاء الجنس؟

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هل يبالغ الرجال حقاً في عدد شركائهم الجنسيين؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عندما يتعلق الأمر بالشركاء الجنسيين، ما السر في رقم تعدادهم؟ وبالنسبة لدراسة استقصائية حديثة، قام الباحثون في جامعة غلاسكو بتحليل ردود أكثر من 15000 رجل وامرأة، وخلصوا إلى أن الرجال أكثر عرضة للمبالغة في عدد الشركاء مقارنة بالجنس الآخر.

واتضح أن الرجال يدّعون أن لديهم 14 شريكاً جنسياً في المعدل ​​طوال حياتهم، بينما كان العدد 7 فقط بالنسبة للنساء. وقد تراوح عمر الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع بين 16 و74 عاماً.

ويدعي الباحثون أن هذه الدراسات هي جزء مهم من البحوث الجنسية البشرية، وتقييم خطر الأمراض المنقولة جنسياً. ولكن جرايسي لاندز وهي معالجة جنسية، تقول إنه بدلاً من التركيز على عدد الشركاء "يجب أن نتحدث عما يريده الناس لمستقبلهم، وما تعلموه من العلاقات السابقة".

هل يبالغ الرجال في تقدير عدد الشركاء الجنسيين أو يضخمون الأمر؟

ويبدو أن الإجابة المدوية على هذا السؤال هي "نعم". وأوضحت معالجة الجنس دولسينا بيتاجورا أنه "نظراً لأن عدد النساء ليس أكبر من عدد الرجال بالنسبة لسكان العالم، فإذا كان الرجال يبلغون عن أعداد أعلى والنساء يبلغن عن أعداد أقل، فالعديد منهم يبلغون عن أرقام مضخمة أو العكس، للإجابة على الأسئلة بالطريقة المفترضة".

لماذا قد يضخم شخص ما أو يقلّل العدد الفعلي؟

وقال المعالج الجنسي مايكل آرون، إن تركيز المجتمع على عدد الشركاء الجنسيين، قد يدفع البعض إلى المبالغة، أو خفض العدد الفعلي بدافع الإحراج.

وقالت راشيل نيدل، أخصائية العلاج الجنسي: "بالنسبة للنساء قد يكون العدد أقل خوفاً من الحكم عليهن سلباً، بينما بالنسبة للرجال فقد يبالغون في العدد من أجل النظر إليهم بشكل ايجابي أكثر".

ووافقت معالجة الجنس باربرا جولد على ذلك، وقالت: "أعتقد أن ذلك بسبب الخزي. والخرافات التي تقول إن النساء لا يكشفن عن حياتهن الجنسية خشية أن يتم الحكم عليهن بطريقة سلبية، بينما أن العار الجنسي للرجال يمكن تحمله".

وسواء اخترت التحدّث عن الأرقام مع شريكك أم لا، فهذا أمر متروك لك تماماً. وقالت جولد: "يجب أن تفعل ما تشاء. قد تتساءل لماذا يريدون معرفة الرقم، وما الذي يمثله الرقم بالنسبة لهم، ثم تقرر ما إذا كنت تريد الإجابة أم لا".

من جهتها، قالت ديبورا فوكس، طبيبة الجنس: "أجد أن عدداً أكبر من الرجال يوجهون هذا السؤال لشريكاتهم من النساء بدلاً من العكس"، موضحة: "هم يريدون أن يعرفوا، هل أنا أفضل عاشق على الإطلاق"؟

ماذا ينبغي أن يناقش الشركاء بدلاً من ذلك؟

وبدلاً من التركيز على عدد الأشخاص الذين مارس الشريك أو الشريكة الجنس معهم، يجب تحويل المحادثة إلى مناقشة مفتوحة تضم جميع اهتمامات الثنائي. كما يجب الاستفسار عن الصحة الجنسية للشريك.

وقد يكون من المغري التركيز على عدد الشركاء الجنسيين، ودراسات مثل هذه تسمح للناس الفضوليين بمقارنة أنفسهم بالآخرين. ولكن الحقيقة هي أنه لا يوجد رقم صحيح أو خطأ.

والأمر الأهم هو علاقتك مع شريك حياتك الحالي، والقدرة على جعل العلاقة ناجحة.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر