إدارة الأغذية والدواء توافق على دواء جديد للصداع النصفي

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
إدارة الأغذية والدواء توافق على دواء جديد للصداع النصفي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عن الموافقة على دواء يسمى "ubrogepant" لعلاج الصداع النصفي الحاد، والذي قد يكون خياراً جديداً للأشخاص الذين لا يمكنهم تناول أدوية الصداع النصفي الموجودة حالياً في السوق أو لا يستجيبون لها.

وسيُباع الدواء تحت اسم "Ubrelvy" بواسطة شركة الأدوية "Allergan". ويُعتبر الدواء فعالاً لعلاج الصداع النصفي مع أو بدون هالة، في اشارة الى الاضطرابات الحسية أو البصرية التي تحدث لدى حوالي ثلث الذين يعانون من الصداع النصفي.

وقال الدكتور بيلي دان، القائم بأعمال مدير مكتب العلوم العصبية في مركز بحوث وتقييم الأدوية التابع لـ FDA، في بيان: "يمثل دواء Ubrelvy خياراً جديداً مهماً لعلاج الصداع النصفي عند البالغين، حيث أنه الدواء الأول في فئته الذي تتم الموافقة عليه لهذه الاعراض".

وفي دراسة نُشرت الشهر الماضي، أظهر الدواء معدلات أعلى من تخفيف الألم، وأعراض الصداع النصفي، مقارنةً بالعلاج البديل، حيث أفاد أكثر من 19٪ من المشاركين أن الدواء ساهم في القضاء على الألم في غضون ساعتين، وحوالي 40٪ منهم أفادوا بأن الدواء عمل على الحد من معظم الأعراض المزعجة المرتبطة بالصداع النصفي، والتي تشمل حساسية الضوء والضوضاء. وهذا بالمقارنة مع ما يقرب من 12٪ و28٪، على التوالي، نتيجة الدواء البديل. وكانت الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً المبلغ عنها هي الغثيان، والنعاس، وجفاف الفم.

ويمكن علاج بعض أنواع الصداع النصفي بأدوية بدون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين، أو الأسيتامينوفين، أو الأسبرين، إذا تم تناولها عند ظهور العلامات الأولى لحدوث الصداع النصفي. أما في حال عدم فعالية هذه الأدوية، فالعلاج الأكثر شيوعاً يكون بفئة من الأدوية تُسمى أدوية التريبتان، والتي تعتبر أكثر فاعلية من ابروجيبانت. ولكن هذه الأدوية تعمل عن طريق تقييد الأوعية الدموية الموجودة حول الدماغ لإيقاف الألم، وبالتالي فهي ليست آمنة للاستخدام من قبل الأشخاص الذين يتعرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية.

ويعاني ما يقدر بنحو 40 مليون أمريكي ومليار شخص في جميع أنحاء العالم من الصداع النصفي. وفقاً لمؤسسة الصداع النصفي الأمريكية، تؤثر هذه الحالة على واحدة من كل 5 نساء ورجل واحد من كل 16 رجلاً.

محتوى مدفوع

نشر