بعد اكتشاف أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة.. هكذا تحمي نفسك

صحة
نشر
5 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
فيروس كورونا الجديد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ظهر نوع جديد وغامض من فيروس كورونا بمدينة ووهان في الصين، الشهر الماضي. والآن، تسبب الفيروس بما لا يقل عن 17 حالة وفاة، بينما أصيب المئات في جميع أنحاء العالم.

وفي الولايات المتحدة، تأكدت أول حالة إصابة بفيروس ووهان التاجي، يوم الثلاثاء، بولاية واشنطن، لرجل في الثلاثينيات من عمره، ويخضع حالياً للحجر الصحي، ما أثار مخاوف من انتشار المرض في أنحاء البلاد.

الإجراءات التي تتخذها المطارات

وسيتم السماح للركاب القادمين من مدينة ووهان الصينية إلى الولايات المتحدة، سواء على متن رحلات مباشرة أو غير مباشرة، بالهبوط فقط في أحد المطارات الأمريكية الخمس. ثلاثة من هذه المطارات أي مطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك، ومطار لوس أنجلوس الدولي، ومطار سان فرانسيسكو الدولي، والتي تقوم بالفعل بفحص حالة الركاب القادمين بحثاً عن أي أعراض مشابهه لفيروس كورونا الجديد مثل الحمى، والسعال، وصعوبة التنفس.

وبحلول نهاية هذا الأسبوع، سينضم مطاران آخران إلى إجراء الفحص الطبي على المسافرين، وهما مطار هارتسفيلد-جاكسون أتلانتا الدولي ومطار شيكاغو أوهير الدولي.

كما وضع المسؤولون بمطار سياتل تاكوما الدولي، لافتات في منطقة الوافدين الدوليين توجّه المسافرين من ووهان بمراقبة أعراض الفيروس.

وقال متحدث باسم المطار إن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بدأت بعرض اللافتة باللغتين الإنجليزية والصينية بدءاً من 14 من يناير/كانون الأول.

ومع ذلك لن تتمكن إجراءات المطار من كشف جميع المصابين، ذلك لأن فترة الحضانة، أي المدة الزمنية بين التعرض لأحد الكائنات المسببة للمرض وبين أول ظهور لأعراض المرض، يمكن أن تمتد لمدة أسبوع.

الإجراءات التي يتخذها العلماء 

وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة، يسعى العلماء إلى التوصل إلى لقاح للفيروس الجديد، ولكن لا يمكن توقع حدوث ذلك في أي وقت قريب.

وتعمل المعاهد الوطنية للصحة على صنع اللقاح، ولكن سيستغرق ذلك بضعة أشهر على الأقل قبل بدء التجارب السريرية وأكثر من عام حتى يصبح اللقاح متاحاً بالفعل.

وأشار الدكتور بيتر هوتز، عالم اللقاحات في كلية بايلور للطب في مدينة هيوستن الأمريكية، إن العلماء في كل من تكساس، ونيويورك، والصين يحاولون بشكل منفصل صنع اللقاح، ولكنه يشكل تحدياً مروعاً.

وقال هوتز إن "الدرس الذي تعلمناه هو أن الإصابات بفيروس كورونا خطيرة وأنها واحدة من أحدث وأكبر التهديدات الصحية العالمية".

الإرشادات التي عليك اتبعها 

وتنصح منظمة الصحة العالمية بتجب الاتصال الوثيق مع أي شخص يظهر عليه أعراض أمراض الجهاز التنفسي، مثل السعال والعطس.

وتشمل الأعراض الأخرى لهذا الفيروس التاجي الحمى وضيق التنفس، ويمكن أن تؤدي الحالات الشديدة إلى التهاب رئوي وفشل كلوي وحتى الموت.

ويعتقد العلماء أن فيروس كورونا الجديد بدأ في حيوان ثم انتشر إلى البشر، لذلك يوصي المسؤولون في الهيئات الصحية بضرورة طهي اللحوم والبيض جيداً.

كما تنصح منظمة الصحة العالمية بأنه يجب على أي شخص يعاني من أي مشاكل صحية تجنب أسواق الحيوانات الحية واللحوم النيئة كلياً، إذ يعد هؤلاء الأشخاص "الأكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة".

وقال وزير الصحة في ولاية واشنطن، حيث تم تأكيد أول حالة إصابة بفيروس ووهان التاجي في الولايات المتحدة، إنه بشكل عام، يجب على الجمهور أن يتصرف كما "يتصرف في موسم نزلات البرد والإنفلونزا".

ويتضمن ذلك غسل اليدين جيداً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

وإذا كنت تشعر بالمرض، قم بتغطية فمك وأنفك عند السعال أو العطس، وتطهير الأشياء والأسطح التي تلمسها.

وإذا شككت أنت أو طبيبك في احتمال إصابتك بفيروس ووهان التاجي، فينصح مركز السيطرة على الأمراض بضرورة ارتداء القناع على الوجه.

ومن المقرر، أن يعقد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الخميس، اجتماعاً مع أعضاء لجنة الطوارئ التابعة للمنظمة، للنظر في الوضع المعقد للفيروس الجديد، وما إذا يجب شمل هذا الفيروس رسمياً بـ"الاهتمام الدولي في حالات طوارئ الصحة العامة".

 

محتوى مدفوع

نشر