حبوب معالجة ضعف الانتصاب قد تجعلك ترى اللونين الأحمر أو الأزرق

صحة
نشر
5 دقائق قراءة
حبوب معالجة ضعف الانتصاب قد تجعلك ترى اللونين الأحمر أو الأزرق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في الوقت الذي دخل فيه الرجل البالغ من العمر 31 عاماً إلى مستشفى "ماونت سناي" للعين والأذن في نيويورك، كان يشاهد اللون الأحمر لأسابيع، وذلك بعد أن تناول جرعة عالية على ما يبدو من دواء شعبي لضعف الانتصاب.

وتعتبر الرؤية غير الواضحة وحساسية الضوء من الآثار الجانبية لأدوية الضعف الجنسي، لكن الأعراض عادة ما تتلاشى خلال 5 إلى 24 ساعة.

واستمر الرجل في رؤية كل شيء في ظلال حمراء لمدة عام على الأقل.

وقال الدكتور ريتشارد روزن، طبيب العيون الذي يدير جراحة وأبحاث الشبكية الزجاجية في عيادة ماونت سيناء: "آخر مرة رأيناه كان نظره قد تحسن، لكنه بالتأكيد أظهر بعض الأضرار الدائمة".

وقام روزن وفريقه بنشر تقرير حول حالة الرجل في عام 2018. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها المحققون، باستخدام أحدث التقنيات، من رؤية إصابة مجهرية لمخروط الشبكية، أي الخلايا المسؤولة عن رؤية الألوان.

عيونهم تحولت إلى اللون الأزرق

وتحكي سلسلة حالات جديدة نُشرت يوم الجمعة حكاية عشرات الرجال الذين تناولوا sildenafil (فياغرا) لأول مرة. وجميعهم جاءوا إلى مستشفى العيون العالمي في أضنة، في تركيا، يشكون من "رؤية زرقاء شديدة مع عمى ألوان أحمر وأخضر".

ولكن، لماذا يرى هؤلاء الرجال الأزرق وليس الأحمر؟ يتعلق الأمر بكيفية تأثير الدواء على الخلايا المدركة للضوء في شبكية العين الموجودة في الجزء الخلفي من العين.

الانزيمات وعلم الوراثة

كيف يمكن للأدوية المصممة لتحسين أداء القضيب أن تؤثر على العين بهذه الطريقة؟

وتعمل جميع أدوية ضعف الانتصاب على نفس العضلات الملساء والأوتوماتيكية في الجسم لتحسين تدفق الدم. وللقيام بذلك، يمنع العنصر النشط في الدواء إنزيما يُسمى الفسفوديستراز 5 (PDE5) الموجود في جدران الأوعية الدموية. وعندما تكون مسدودة، ترتخي جدران الأوعية الدموية ويزيد تدفق الدم.

وتحتوي العين على إنزيم شقيق يسمى "PDE6" والذي يلعب دوراً رئيسياً في تحويل الضوء داخل العين.

ويمكن أن يؤثر "PDE5" أيضًا على "PDE6"، مما يؤثر على القرنية المخروطية والقدرة على رؤية اللون.

وقال روزن إنه "لا أحد يعرف بالضبط كيف يحدث هذا، نحن نعرف فقط أن هناك تقاطع". وقد يكون هناك مؤيد وراثي لهذا أيضاً. وأضاف أنه إذا كان الرجل مصابًا بمرض شبكي وراثي، مثل التهاب الشبكية الصباغي، فقد يكون أكثر عرضة لتغيرات في الرؤية. والتهاب الشبكية الصباغي هو مجموعة من الاضطرابات الوراثية النادرة التي تؤدي إلى انهيار الخلايا وفقدانها في شبكية العين.

ويتنبأ روزن أن المشكلة الوراثية ربما تكون قد أسهمت في سبب رؤية المريض للون الأحمر لأكثر من عام. ولسوء الحظ، لم يتمكن روزن من إجراء اختبار جيني على الرجل، ولم يعد إلى العيادة من أجل متابعة طويلة الأجل.

كمية الجرعة

ومع ذلك، فإن السبب الأكبر لتغيير رؤية الرجل هو الجرعة العالية للغاية من الأدوية السائلة التي اشتراها عبر الإنترنت تحت اسم العلامة التجارية فياغرا.

وقال روزن: "نعتقد أنه ربما أخذ في حدود 300 أو 400 ملليغرام". أما جرعة البداية من الفياغرا، وفقاً لموقع الشركة المصنعة، فعادة ما تكون 25 أو 50 ملليغراماً مرة واحدة في اليوم، بحد أقصى للجرعة 100 ملليغرام.

ومن المثير للاهتمام، أن الرجال الأتراك من ذوي الرؤية الزرقاء تناولوا أعلى جرعة، 100 ملليغرام، في أول استخدام لهم.

وقال روزن إن هذه بالتأكيد ليست الطريقة التي يفترض القيام بها. ويجب على الرجل العمل مع طبيبه لتحديد أصغر جرعة فعالة.

ورغم أن بعض العلامات التجارية من المفترض أن تعمل بشكل أسرع قليلاً من غيرها، إلا أن الخبراء يقولون إن أياً من الأدوية لا يؤدي إلى انتصاب سريع، وعلى الأرجح تحتاج إلى تحفيز جنسي لتعمل.

وإلى جانب مشاكل في الرؤية، هناك آثار جانبية خطيرة لجميع أدوية الضعف الجنسي، وخاصة إذا كان الرجل يعاني من أمراض القلب، أو الكلى، أو الكبد، أو يتناول دواء موسعاً للأوعية يحتوي على النترات، أو إذا كان المريض يعاني من انخفاض أو ارتفاع في ضغط الدم غير مسيطر عليه.

وأوضح روزن: "إذا كنت ستتناول أحد هذه الأدوية، فيجب أن تبدأ بجرعة بسيطة". وتابع: "انظر كيف تتجاوب معها، وتأكد من أنك لا تعاني من بعض التأثيرات الضارة، قبل أن تقفز إلى أعلى جرعة محتملة تعتبر آمنة".

 

نشر