إيران تستعين بقوات الباسيج وتنشر 300 ألف كادر طبي لمواجهة فيروس كورونا

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
سيدات إيرانيات يرتدين أقنعة طبية واقية بعد انتشار فيروس كورونا

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلن نائب وزير الصحة الإيراني يوم الثلاثاء، أن إيران ستستعين بفريق وطني يضم 300 ألف من العاملين والمتخصصين في مجال الصحة، لمواجهة انتشار فيروس كورونا الجديد في البلاد.

وقال نائب وزير الصحة، لوكالة الأنباء الإيرانية شبه الرسمية إلينا، يوم الثلاثاء، إنه بالتعاون مع قوات الباسيج الإيرانية، سيتم نشر 300 ألف كادر صحي في كافة أنحاء البلاد، لمواجهة انتشار فيروس كورونا، والذي تسبب حتى الآن في وفاة نحو 77 شخصًا في إيران.

وأضاف علي رضا الريسي، أن هيئة التأمين الصحي المركزية في إيران، ستغطي بالكامل تكاليف العلاج لغير المشمولين بالتغطية الكاملة.

وقوات الباسيج هي قوات شبه عسكرية تتكون من متطوعين من المدنيين ذكورًا وإناثًا، أُسّست بأمر من المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله الخميني في نوفمبر تشرين الثاني عام 1979.

وتعد إيران واحدة من أكبر البؤر المصابة بفيروس كورونا في العالم بعد الصين، مسجلة نحو 77 حالة وفاة، بالإضافة إلى 2300 حالة إصابة بالمرض، فيما تعافى نحو 435 شخصًا، بحسب المسؤولين الإيرانيين.

وقال مدير لجنة الوقاية من الأمراض المعدية في إيران محمد نفاري، إنه "مع ظهور فيروس كورونا، أصدرنا توجيهات خاصة لبعض الفئات السكانية، مثل كبار السن، والمرضى العقليين، وذوي الإعاقات الجسدية، ودور الأيتام، والمراكز النهارية وأولئك الذين يعانون من إدمان المخدرات"، وأضاف: "يتم فحص كبار السن مرتين في اليوم، مرة واحدة في الصباح ومرة ​​أخرى في فترة ما بعد الظهر".

وأعلنت إيران، الثلاثاء، أنها ستُفرج مُؤقتًا عن أكثر من 54 ألف سجين، في محاولة لمنع انتشار فيروس كورونا، وفقًا لوكالة أنباء إسنا الإيرانية شبه الرسمية، نقلًا عن المتحدث باسم القضاء الإيراني، غلام حسين إسماعيلي.

نشر