فيروس كورونا.. ما الأعراض التي يجب عليك مراقبتها وكيف تحمي نفسك؟

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
فيروس كورونا.. ما الأعراض التي يجب عليك مراقبتها وكيف تحمي نفسك؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في الوقت الذي سجل فيه العالم 156 ألف و396 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وبلغ عدد حالات الوفاة 5 آلاف و833، يتساءل الكثير من الناس عن الأعراض التي يجب مراعاتها وكيفية حماية أنفسهم.

إليك ما يجب معرفته للحفاظ على نفسك آمناً:

ما هي الأعراض؟

فيروس كورونا يتسبب، بمرض الجهاز التنفسي، على غرار نزلات البرد. وتشمل أعراضه سيلان الأنف، والسعال، والتهاب الحلق، والصداع، والحمى التي يمكن أن تستمر لبضعة أيام.

وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، أي كبار السن وصغار السن، فهناك احتمال أن يتسبب الفيروس في أمراض الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية.

كيف ينتشر؟

يحدث الانتقال بين البشر عندما يلامس شخص ما إفرازات الشخص المصاب، مثل قطرات السعال.

واعتماداً على مدى خطورة الفيروس، يمكن أن يحدث التعرض نتيجة السعال، أو العطس، أو المصافحة. ويمكن أن ينتقل الفيروس أيضاً عن طريق ملامسة شيء لمسه شخص مصاب ثم لمس فمك، أو أنفك، أو عينيك. ويمكن أن يتعرض مقدمو الرعاية للفيروس عن طريق التعامل مع مخلفات المريض، بحسب مراكز السيطرة على الأمراض.

الفيروس ينتشر بشكل أساسي من شخص لآخر

تقول مراكز السيطرة على الأمراض إن انتشار الفيروس ممكن قبل ظهور الأعراض؛ لكن لا يُعتقد أن هذه هي الطريقة الرئيسية لانتشار الفيروس.

كيف يتم علاجه؟

لا يوجد علاج محدد مضاد للفيروسات، لكن الأبحاث مستمرة.

وفي معظم الأوقات، تختفي الأعراض من تلقاء نفسها، وينصح الخبراء بطلب الرعاية في وقت مبكر. وإذا كانت الأعراض أسوأ من نزلات البرد المعتادة، استشر طبيبك. ويمكن للأطباء تخفيف الأعراض عن طريق وصف دواء للألم أو الحمى. وتقول مراكز السيطرة على الأمراض إن مرطب الغرفة أو الحمام الساخن يمكن أن يساعد عند التهاب الحلق أو السعال.

ويجب أن يتلقى الأشخاص الذين أُصيبوا بفيروس كورونا رعاية داعمة للمساعدة في تخفيف الأعراض. وفي بعض الحالات الشديدة، يشمل العلاج رعاية لدعم وظائف الأعضاء الحيوية، بحسب مراكز السيطرة على الأمراض.

ويجب على الأشخاص الذين يعتقدون أنهم قد تعرضوا للفيروس الاتصال بمزود الرعاية الصحية على الفور.

ما هو الوقت الذي تستغرقه فترة الحضانة؟

عادة ما يتم الحجر الصحي طول فترة الحضانة، وهي الفترة الزمنية التي يُصاب فيها الأشخاص بالمرض بعد التعرض للفيروس. وبالنسبة لفيروس كورونا، تكون فترة الحجر الصحي 14 يوماً من تاريخ التعرض الأخير، لأن 14 يوماً هي أطول فترة حضانة معروفة لأمراض مماثلة.

كيف يمكنك حماية نفسك؟

لا يوجد لقاح للحماية منه، على الأقل حتى الآن.

وتعمل المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة على اللقاح، لكن الأمر سيستغرق شهوراً حتى تبدأ التجارب السريرية وأكثر من عام حتى يصبح متاحاً.

وفي الوقت نفسه، قد تكون لديك القدرة على تقليل خطر الإصابة بالعدوى عن طريق تجنب الأشخاص المرضى. ويمكنك تغطية فمك وأنفك عند السعال أو العطس، وتعقيم الأشياء والأسطح التي تلمسها.

وتجنب لمس العينين، والانف، والفم. واغسل يديك كثيراً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

محتوى مدفوع

نشر