فيروس كورونا.. إيران تطلق "خطة تعبئة" بعد انتشار المرض في كافة المحافظات وارتفاع أعداد الوفيات

صحة
نشر
5 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
عمال الإطفاء في إيران يغسلون الشوارع في العاصمة طهران بعد تفشي فيروس كورونا

طهران، إيران (CNN)-- أعلنت السلطات الإيرانية ارتفاع أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا إلى 107 حالات وفاة، وفقًا للمتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، في تصريح تليفزيوني، الخميس، في الوقت الذي أعلن فيه وزير الصحة الإيراني سعيد ناماكي، إطلاق خطة "تعبئة وطنية" ضد فيروس كورونا، تتركز في البداية على أكثر المناطق إصابة بالمرض، وتمتد لتشمل أجزاء أخرى في البلاد خلال الأيام المقبلة.

ووفقًا للتحديث اليومي لأعداد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد، ارتفع عدد المصابين بالمرض ليصل إلى 3513 شخصًا، حيث تم تسجيل 15 حالة وفاة جديدة منذ الأربعاء، و591 حالة إصابة جديدة بالمرض مع تفشيه في محافظات مقاطعات طهران وقم وجيلان وأصفهان.

وستشمل خطة "التعبئة الوطنية" لمواجهة فيروس كورونا في إيران، جميع المراكز الصحية في البلاد البالغ عددها 17 ألف مركز و9 آلاف مركز طبي في جميع المدن والمناطق في إيران، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية إيرنا.

وبموجب الخطة، سيتعين على بعض الأشخاص المصابين البقاء تحت الحجر الصحي في منازلهم، لكنهم سيتلقون الأدوية والمشورة الطبية، فيما سيبقى المصابون الذين يعانون من أوضاع صحية أكثر خطورة في المستشفيات.

وسيتم تطهير الأماكن العامة، كما سيتم التحكم في الدخول إلى البلدات والمدن المصابة لتشخيص حالات الحجر الصحي.

وأوضح وزير الصحة الإيراني، أن عدد المختبرات الطبية الخاصة بالكشف على فيروس كورونا بلغ 22 مختبرًا، فيما سيصل إلى نحو 40 مختبرًا في نهاية الأسبوع المقبل.

وأغلقت إيران المدارس والجامعات وغيرها من المراكز التعليمية مؤقتًا، كما ألغت جميع الأحداث العامة، مثل الحفلات الموسيقية والفعاليات الرياضية، للمساعدة في الحد من انتشار المرض.

وانتشر فيروس كورونا الجديد، في جميع محافظات إيران البالغ عددها 31 محافظة، وفقًا لما أعلنته وزارة الصحة الإيرانية في تحديثاتها حول تفاصيل الحالات المصابة بالمرض، الخميس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، إن أغلب الإصابات في العاصمة طهران حيث بلغ إجمالي عدد المصابين بالمرض فيها 1523 حالة إصابة.

وأطلقت وزارة الصحة الإيرانية موقعًا إلكترونيًا للتقييم الذاتي للفيروس التاجي يوفر معلومات عن الفيروس، وفقًا لوكالة الأنباء الإيرانية الحكومية إيلنا.

وبعد تسجيل الدخول والإجابة على عدد من الأسئلة على الموقع حول ما إذا كان الشخص يشتبه في إصابته بفيروس كورونا،  سيتلقى الشخص المشتبه في إصابته المتابعة من قبل وحدات وزارة الصحة، حسبما أكد مدير الخدمات الصحية بوزارة الصحة، علي رضا ريسي.

ويجب على المواطنين الإيرانيين الانتقال إلى salamat.gov.ir، واستكمال الاستبيان وإدخال رقم هاتفهم المحمول، حيث سيتلقون من خلاله رسالة نصية حول حالتهم الصحية الحالية.

وإذا كان الشخص الذي يتلقى رسالة نصية يشتبه في حمله للفيروس، فسيتم تقديم التوجيه المناسب والضروري له عبر رسالة نصية.

 من جانبه، قال ريتشارد برينان المندوب الخاص لمنظمة الصحة العالمية في إيران، لوسائل الإعلام الحكومية إن وزارة الصحة الإيرانية تخطط لافتتاح مستشفيات مجهزة تجهيزًا خاصًا في جميع مناطق إيران لاستقبال مرضى فيروس كورونا وعلاجهم.

وقال برينان لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، إنه "على الرغم من أن النظام الصحي الإيراني نظام قوي وعصري للغاية، إلا أنه يلزم تنفيذ بعض التغييرات لتمكينه بشكل أفضل من مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد".

وتابع أن "الإجراءات التي اتخذتها السلطات الإيرانية وتنفيذها لخطط معينة في هذه المعركة ضد الفيروس مهمة، لا سيما الشراكات بين الوكالات وكذلك تنفيذ الخطط التي تم تحقيقها بدعم ومشاركة الشعب".

وتعد إيران من أكثر الدول المصابة بفيروس كورونا بعد الصين، فيما تتزايد أعداد المصابين والوفيات بمعدل تجاوز المعدلات اليومية الحالية في الصين، والتي بدأ فيها انتشار المرض في ديسمبر كانون الأول الماضي 2019.

وسجلت عدد من الدول المجاورة لإيران، من بينها الإمارات والسعودية والكويت والعراق ولبنان، إصابات بفيروس كورونا لحالات كانت قادمة من إيران.

 

نشر