ملكة بريطانيا ترتدي القفازات..هل تحمي نفسها من فيروس كورونا؟

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
ملكة بريطانيا ترتدي القفازات.. هل كانت تحمي نفسها من فيروس كورونا؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في الوقت الذي يتصاعد فيه القلق العالمي حول انتشار فيروس كورونا، شوهدت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، وهي ترتدي زوجاً من القفازات في إحدى الحفلات الرسمية.

وكانت الملكة قد ارتدت قفازات طويلة في حفل منح الأوسمة، الذي أُقيم يوم الثلاثاء، مما أثار التكهنات حول اتخاذها الاحتياطات اللازمة ضد فيروس كورونا. وقال قصر باكنغهام إنه ليس من غير العادة أن ترتدي الملكة القفازات، خلال المناسبات العامة.

ملكة بريطانيا ترتدي القفازات.. هل كانت تحمي نفسها من فيروس كورونا؟
لم تكن ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، ترتدي القفازات في هذا الحفل، في ديسمبر/ كانون الأول 2018

ورغم أن ملكة بريطانيا تضع أحياناً قفازيها، إلا أن العديد من صور حفلات منح الأوسمة السابقة تظهر أن إليزابيث الثانية لا ترتدي القفازات أثناء منح الأوسمة.

وخلال الاحتفالات، التي تقام في قصر باكنغهام، يقدم أحد أفراد العائلة المالكة ميداليات للأشخاص الذين حصلوا على تكريم خاص، مثل الفرسان. وعادة ما يكون أفراد العائلة المالكة على اتصال وثيق مع العامة خلال الاحتفالات، بحيث يقومون بمصافحة الناس ومنحهم الأوسمة.

وفي مقطع فيديو، نشره حساب العائلة المالكة عبر موقع "تويتر"، يمكن رؤية ملكة بريطانيا وهي ترتدي قفازيها أثناء تقديم وسام "MBE" للمحارب هاري بيلينغ، نتيجة أعماله الخيرية.

ولكن، شوهدت الملكة يوم الأربعاء، وهي تستقبل ضيوف قصر باكنغهام، دون قفازات.

ملكة بريطانيا ترتدي القفازات.. هل كانت تحمي نفسها من فيروس كورونا؟
في هذه الصورة، تظهر ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، وهي غير مرتدية القفازات خلال المراسم الرسمية يوم الأربعاء

ويبدو أن كبار السن هم أكثر الناس تأثراً بأعراض فيروس كورونا. ويُذكر أن ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، ستحتفل بعيد ميلادها الـ94 في 21 أبريل/ نيسان.

وينتقل الفيروس بين الأشخاص عند ملامستك لإفرازات الشخص المصاب، مثل قطرات السعال. كما يمكن انتقاله أيضاً عن طريق ملامسة شيء معين، كان قد لمسه إنسان مصاب بالفيروس، ثم وضع يدك على أنفك، أو فمك، أو عينيك.

نشر