بعد جدل حول لقائه مصابين بالعدوى.. ترامب يكشف إجرائه لفحص فيروس كورونا

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
بعد جدل حول لقائه مصابين بالفيروس.. ترامب يكشف إجرائه اختبارًا لفحص كورونا وانتظاره للنتائج

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه أجرى اختبارًا لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، السبت، بعد موجة من الجدل ثارت حوله، بسبب لقائه مع أشخاص تبين أنهم أصيبوا بالعدوى. 

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي مع فريقه لمكافحة فيروس كورونا بالبيت الأبيض، السبت، أنه لم يعرف بعد نتائج الفحوص الطبية التي أجراها، مُرجحًا أنها تستغرق عادة من يوم إلى يومين.

وبشأن قراره بمنع السفر بين الولايات المتحدة دول الاتحاد الأوروبي، قال إنه لا يستبعد ضم بريطانيا وأيرلندا إلى قائمة حظر السفر الأوروبي.

وأضاف ترامب: "نحن ننظر إلى الأمر بجدية بالغة، لأنهم قاموا ببعض الأنشطة لسوء الحظ، لذلك سننظر في ذلك، في الواقع لقد نظرنا فيه بالفعل وسيتم الإعلان عنه".

كان ترامب قد أعلن حالة الطوارئ في جميع أنحاء الولايات المتحدة، أمس الجمعة، لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وحتى 13 مارس/أذار الجاري، سجلت أمريكا 1701 حالة مصابة بالفيروس وأعلنت 40 حالة وفاة جراءه.

ويوم الخميس، قال بيان صادر عن مكتب رئيس البرازيل جايير بولسونارو، الخميس، إن وزير الاتصالات فابيو واجنجارتن، المُصاب بفيروس كورونا، التقى ترامب ونائبه مايك بينس، السبت الماضي.

وهو ما أثار ذلك جدلا واسعًا حول ما إذا كان الرئيس الأمريكي قد تعرض للإصابة بالفيروس.

وفي وقت لاحق، أكد ترامب، الثلاثاءـ، أنه كان ليفكر بإجراء فحوصات للكشف عن فيروس كورونا المستجد، لكن طبيبه قال له إن لا حاجة لذلك.

وقال ترامب للصحفيين بعد لقاء غداء جمعه بأعضاء الحزب الجمهوري في البيت الأبيض: "لا أعتقد أن القضية كبيرة، كنت لأقوم به (الفحص)، لكنني لا أجد سببا لذلك، أشعر أنني بصحة جيدة جدا".

نشر