إسبانيا تلاحق إيطاليا.. 235 وفاة جديدة بفيروس كورونا في يوم واحد

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
عناصر الجيش الإسباني يعملون على تعقيم إحدى صالات مطار برشلونة بعد انتشار فيروس كورونا

مدريد، إسبانيا (CNN)-- ارتفعت أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا، الجمعة، لتتخطى حاجز الألف وفاة، حتى الآن، حيث أعلنت وزارة الصحة الإسبانية، وفاة 1002 شخص، نتيجة الإصابة بالمرض في البلاد، بزيادة قدرها 235 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وسجلت إسبانيا 19980 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بزيادة قدرها 2833 حالة جديدة، بحسب وزارة الصحة الإسبانية، في مؤتمر صحفي في مدريد، الجمعة.

وقال فرناندو سيمون مدير مركز التنسيق الإسباني للتنبيهات والطوارئ الصحية في وزارة الصحة الإسبانية، إن الزيادة المسجلة بنسبة 16.5% في الحالات المسجلة (بزيادة 2833) كانت أبطأ من الأيام السابقة، رغم أنه حذر من أن عوامل كثيرة تؤثر على عدد الحالات المؤكدة.

وأضاف سيمون أن نحو 1141 من الحالات المسجلة تم إدخالها في العناية المركزة، مشيرًا إلى أن هناك أنباءً جيدة تتعلق بأن بعض الأشخاص الأوائل الذين خضعوا للعناية المركزة سيتم الإفراج عنهم الآن، على الرغم من أن الأرقام لا تزال منخفضة.

وقال سيمون إن حوالي 10542 من إجمالي الحالات المسجلة تم إدخالها إلى المستشفى، وهو ما يمثل نحو 52% من إجمالي أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا.

وبحسب إحصائيات الحكومة الإسبانية، فإنه حتى يوم الخميس، أصيب 17147 شخصًا بفيروس كورونا المستجد، فيما توفي 767 شخصًا، مما يعني ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد الضحايا بسبب فيروس كورونا يكاد يقترب من معدلات الوفيات والإصابة في إيطاليا التي أصبحت أكبر بؤر الإصابة بالمرض في العالم. 

ولم تسجل الصين التي ظهر فيها المرض في ديسمبر كانون الأول الماضي 2019، أي إصابات محلية جديدة، حيث سجلت، الجمعة، 39 إصابة جديدة فقط جميعها لحالات قادمة من الخارج، بالإضافة إلى 3 وفيات جديدة فقط، حتى نهاية الخميس، وفقًا للجنة الصحة الوطنية الصينية. 

نشر