وفيات فيروس كورونا في مصر تصل إلى 14 حالة.. والإصابات 327 شخصًا

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مصريون يرتدون أقنعة طبية واقية في محطة القطارات الرئيسية في القاهرة بعد انتشار فيروس كورونا
مصريون يرتدون أقنعة طبية واقية في محطة القطارات الرئيسية في القاهرة بعد انتشار فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت وزارة الصحة المصرية، تسجيل 4 وفيات جديدة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وإصابة 33 حالة جديدة بالمرض، وفقًا للإيجاز الصحفي اليوم للوزارة حول تطورات مواجهة انتشار الفيروس في البلاد، في وقت متأخر من مساء الأحد.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد، في تصريحات صحفية، أن الوباء ظهر في 24 محافظة، من بين 27 من محافظات البلاد، فيما بلغ إجمالي حالات الوفيات في مصر 14 حالة وفاة، وارتفعت أعداد المصابين ليصل الإجمالي إلى 327 حالة.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، انه تم شفاء 56 حالة إصابة بالمرض، حتى الآن، مشددًا على الالتزام بالإرشادات والإجراءات الحكومية الاحترازية، و"أخذها على محمل الجد، من أجل العبور بأقل خسائر".

من جانبه أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد،  في أول ظهور إعلامي له منذ بدء تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، أن حكومة بلاده تعاملت بشفافية مع أعداد المصابين بالفيروس على أرضها، وطالب المصريين بالالتزام لمدة أسبوعين بهدف الحد من انتشار الجائحة.

وقال السيسي خلال كلمة ألقاها أمام عدد من السيدات المصريات بمناسبة عيد الأم، إن الدولة المصرية تتعامل بمنتهي الشفافية مع فيروس كورونا، مؤكدا أن الحكومة تتعامل "بأسلوب علمي، وتتبع المعايير الدولية للحد من انتشار الفيروس".

وأشار الرئيس المصري إلى دور "المشككين" في كل الإجراءات التي تتخذها الحكومة المصرية، وأضاف قائلا إن "الله حمى مصر"، وتطرق إلى ما يُنشر على مواقع التواصل الاجتماعي وأشاد بـ"خفة دم" المصريين في التعليق على هذه الأزمة التي يواجهها العالم.

وكشف السيسي عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للتعامل مع أزمة كورونا، ومنها ضم العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات بنسبة 80% من الأجر الأساسي.

وإلى جانب ضم العلاوات، شملت الإجراءات تخصيص مبلغ 20 مليار جنيه مصري من البنك المركزي لدعم البورصة المصرية، واستمرار تشغيل الفنادق وتمويل مصاريفها الجارية بمبلغ يصل إلى 50 مليار جنيه مع تخفيض تكلفة القروض لتلك المبادرة بنسبة 8%.

وطالب السيسي المصريين بالالتزام لمدة أسبوعين من أجل السيطرة على تفشي فيروس كورونا في البلاد مشيرا إلى أن الدولة المصرية بذلت كل الجهود الممكنة لكن الأمر يحتاج إلى مزيد من الانضباط.

في السياق نفسه، أعلن الجيش المصري، مساء الأحد، وفاة اللواء خالد شلتوت رئيس أركان إدارة المياه بالهيئة الهندسية بالجيش المصري، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد "أثناء عمليات التعقيم والتطهير الخاصة بالمرض"، وفقًا لبيان الجيش المصري.

وقالت القوات المسلحة المصرية، في نعيها للواء إنه توفي "أثناء عمليات التعقيم والتطهير الخاصة بفيروس كورونا دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل".

كانت السلطات المصرية علقت حركة الطيران في البلاد، كما أوقفت الدراسة في المدارس والجامعات، في إطار إجراءاتها لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، والذي أعلنته منظمة الصحة العالمية "وباءً عالميًا". 

 

نشر