من وراء الكمامات.. إليكم الوجه الأخر لمحاربي فيروس كورونا المستجد

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
من وراء الكمامات.. إليكم الوجه الأخر لمحاربي فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بينما يلجأ الأشخاص إلى منازلهم للوقاية من فيروس كورونا المستجد، يتوافد العاملون بمجال الصحة إلى الخطوط الأمامية للعمل لساعات طويلة من أجل العناية بأعداد متزادة من المصابين.

وأصبح الدكتور نيكولا سغاربي، البالغ من 35 عاماً، جزءاً من الصورة المتزايدة الحجم للعاملين بمجال الصحة، الذين يتعاملون مع هذا الارتفاع الكبير في أعداد المرضى. 

ويعمل سغاربي كطبيب تحت التدريب في وحدة العناية المركزة في مستشفى مدني بمدينة مودينا، إيطاليا، التي سجلت يوم السبت أكثر من 47 ألف حالة إصابة بالفيروس وحوالي 4 آلاف وفاة.

ومنذ تفشي فيروس كورونا في إيطاليا، يعمل سغاربي 12 ساعة لعلاج مرضى "كوفيد- 19، بينما يرتدي معدات واقية.

ولكن في ذلك اليوم، خلع سغاربي كمامة وجهه، والتقط صورة سيلفي سريعة، وهو أمر أمر نادراً ما يفعله.

وقال سغاربي لـCNN، عبر البريد الإلكتروني، إنه التقط الصورة لسببين. أولهما، لإرسالها إلى شريكته ليخبرها أنه انتهى من نوبته في العمل وأنه في طريقه إلى المنزل، ومصاب بكدمات طفيفة. و"ثانيهما، حتى ترى ابنته البالغة من العمر سنة واحدة الصورة عندما تكبر، ويخبرها عن هذه اللحظة.

ونشرت صورة سغاربي على "فيسبوك"، حيث تم مشاركتها أكثر من 74 ألف مرة، وشبهه البعض بـ"باتمان وسوبرمان"، من بين أمور أخرى.

ومنذ ذلك الحين، نُشرت العديد من الصور، والقصص للعاملين في مجال الصحة بالمعدات الوقائية ومن دونها عبر الإنترنت. إذ يشارك كل منهم الخسائر الجسدية والعاطفية التي يسببها هذا الوباء العالمي.

الوجوه العديدة لمحاربي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم

أصبحت معدات الوقاية عنصراً أساسياً في العديد من المستشفيات الأمريكية

ويوم الجمعة، شاركت الممرضة شيري دونغ، والتي تعمل في وحدة العناية المركزة الطبية في مستشفى جونز هوبكنز في بالتيمور لأكثر من عامين صورة لها عبر موقع "Reddit"، التقطت لها خلال يوم حافل في العمل.

الوجوه العديدة لمحاربي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم

تظهر علامات الكمامة على وجه الممرضة كاو شان بعد عملها في جناح العزل في مستشفى جينينتان، المخصص لمرضى كوفيد 19 في ووهان في الصين.

وقالت دونغ لـ CNN عبر رسالة على "Reddit" إن "قلبي ممتن لرؤية الأطباء في جميع أنحاء العالم يضعون أنفسهم في خطر لمحاربة هذه الجائحة. أعتقد أن المجتمع الطبي وجد طرقاً مختلفة للتكيف من خلال وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضافت دونغ أنه "يجب أن يتأكد متابعونا من عدم المساهمة في الأزمة المتزايدة المتمثلة في نقص الإمدادات، مثل قناع الوجه N95 والكمامات، والمطهرات، والقفازات، وما إلى ذلك، والنظر في التبرع للمستشفيات المحلية".

نشر