مركز السيطرة على الأمراض في أمريكا: أعداد الوفيات جراء فيروس كورونا قد تكون أكبر من المعلن عنها

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مركز السيطرة على الأمراض في أمريكا: أعداد الوفيات جراء فيروس كورونا قد تكون أكبر من المعلن عنها

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – في ظل استمرار جائحة كورونا المستجد، رأى مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي (CDC) أن أعداد الوفيات المعلنة في البلاد قد تكون أقل من الواقع كون البيانات تظهر بعد أسبوع أو اثنين، وفقا لتوجيه نُشر على موقعه الرسمي.

بالإضافة إلى السبب الأول، يقول المركز إن الوفيات جراء فيروس كورونا "قد تُشخص بشكل خاطئ على أنها ناجمة عن التهاب رئوي في ظل عدم وجود نتائج فحوصات إيجابية، وسيظهر الالتهاب الرئوي على شهادات الوفاة كقاسم مشترك".

وأكد المركز أن "تحليلات تجري لفهم التأخير بتسجيل الحالات التي فارقت الحياة بسبب COVID19 أو المرتبطة به، بشكل أفضل وتحديد كميتها"، وفقا للتوجيه.

وشكك خبراء ومسؤولون في قطاع الصحة حول العالم بأعداد الإصابات والوفيات التي تُعلن عنها الدول، نظرا للتشخيص الخاطئ لحالة الوفاة بسبب عدم إجراء الفحوصات المتعلقة بالفيروس.

وقالت الدكتورة بهرات بانخانيا، كبيرة المحاضرين في التجارب السريرية في كلية الطب بجامعة إكزتر في بريطانيا: "قد يكون هناك فجوة كبيرة بين الحالات المعلنة وغير المكتشفة أو التي لم تجر فحوصات في الدول التي لا تمتلك آليات فحص جيدة، فالأعداد قد تكون أكبر من المعلن عنها بفارق كبير"، على حد تعبيره.

وأضافت بنخانيا في بيانها قائلة: "الفيروس الجديد يقوم بما توقعنا أن يقوم به، إنه ينتقل بسرعة وتنتشر عدواه ويسبب الأمراض لذلك يجب أن نتوقع تعطيل حركة متواصل حول العالم قد يستمر لفترة طويلة جدا، من الأفضل أن نقول ذلك الآن على أن نقول إن الأمر سينتهي خلال أشهر قليلة، لا وجود لمؤشرات تقودنا لتصديق أن هذه الجائحة ستنتهي في غضون أشهر قليلة"، على حد تعبيرها.

واقتربت أعداد الوفيات جراء هذا الفيروس من 70 ألف حالة، بالإضافة إلى مليون و276 ألفا و300 وإصابتين حول العالم حتى 6 إبريل/نيسان الجاري.

نشر