كورونا حول العالم.. الإصابات أكثر من 1.4 مليون والوفيات تجاوزت 81 ألف

صحة
3 دقائق قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
كورونا حول العالم.. الإصابات أكثر من 1.4 مليون والوفيات تجاوزت 81 ألف  

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ارتفعت حصيلة حالات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى أكثر من مليون و400 ألف إصابة، فيما زادت وتيرة وفيات الوباء عن 80 ألف حالة حول العالم.  

وحسب إحصاءات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، وصلت إصابات كورونا 1,413,415 (حتى كتابة السطور). وجاءت الولايات المتحدة وأسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا والصين وإيران في صدارة الدول التي سجلت إصابات بالوباء.

في حين بلغ إجمالي عدد الوفيات حول العالم 81,200. وفي الصدارة، حلت إيطاليا وإسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة.

يأتي هذا في وقت شهدت إيطاليا حالة من التفاؤل مع انخفاض معدل الإصابات اليومي، في الساعات الـ 24 الأخيرة.

وقال رئيس قسم الأمراض المعدية بالمعهد العالي في إيطاليا، جيوفاني ريزا، في مؤتمر صحفي يوم الثلاثا: "يبدو أننا بدأنا أخيرًا نشهد انخفاضًا جديدًا في المنحنى الوبائي، بعد مرحلة الذروة، يبدو أن هناك انحدارًا، يميل المنحنى إلى السقوط، لكن دعونا ننتظر إلى الغد أو بعد غد".

وأضاف ريزا: "دعونا نأمل أن نشهد انخفاضًا، ولكن يجب أن نضع في اعتبارنا أن الفيروس سيبقى بين السكان"، مؤكدًا أنه يجب الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي والإغلاق "بشكل صارم"، حسب ما أوردته وكالة أنباء "أنسا".   

ونقلت "أنسا" عن مفوض الطورىء ورئيس وكالة الحماية المدنية، أنجيلو بوريلي، أن 94,067 شخصًا مصابون حاليًا بالفيروس التاجي في إيطاليا، بزيادة 880 يوم الإثنين.

وأوضح بوريلي أن هذا هو أقل ارتفاع يومي منذ 10 مارس أذار الماضي، لافتا أن ارتفاع عدد الأشخاص الذين تعافوا في الـ 24 ساعة الماضية (1555)، هو ثاني أكبر مكسب منذ بدء طوارئ كوفيد-19.

وبلغ إجمالي من تعافوا من الفيروس في إيطاليا 24392 شخصًا إلى الآن. وقال بوريلي إن 17127 شخصًا ماتوا في البلاد بسبب فيروس كورونا.

بينما وصل عدد الوفيات في فرنسا 10.328، بعد تسجيلها 1427 حالة جديدة، حسب ما أعلنه مدير عام وزارة الصحة جيروم سالومون.

أما بالنسبة للولايات المتحدة، فهناك ما لا يقل عن 386,800 حالة إصابة وتوفي 12,285 شخصًا بسبب فيروس كورونا، وفقًا لحصيلة جامعة جونز هوبكنز.

وحتى الآن، يوم الثلاثاء، تم الإبلاغ عن 18604 إصابة جديدة و1299 حالة وفاة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، سمحت السلطات الصينية لسكان مدينة ووهان، بؤرة الوباء الأولى، بالحركة ومغادرتها، بعد رفع آخر قيود الإغلاق المفروضة منذ 23 يناير كانون الثاني.

ويأتي هذا في وقت انخفض عدد الإصابات في الصين، إضافة إلى عدم تسجيل ووهان حالات وفاة جديدة.

نشر