إصابات فيروس كورونا تقترب من مليوني شخص.. ونحو 115 ألف وفاة حول العالم

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أحد ملاعب السلة في إسبانيا بعد تحويله لمستشفى لاستقبال مصابي فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اقتربت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، من حاجز المليوني إصابة، حيث سجلت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية أكثر من مليون و854 ألف إصابة حول العالم.

وبلغت أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، بحسب جونز هوبكنز، نحو 115 ألف حالة وفاة، حيث تم تسجيل 114 ألفًا و331 حالة وفاة بالمرض، حتى صباح الاثنين.

ولا تزال الولايات المتحدة في مقدمة بؤر الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، حيث سجلت 558 ألف حالة إصابة، فيما وصل أعداد الوفيات إلى 22 ألفًا و109 حالات وفاة.

وتتصدر أعداد الوفيات في الولايات المتحدة نظيراتها في كل من إيطاليا التي سجلت نحو 20 ألف حالة وفاة، وإسبانيا التي سجلت 17 ألفًا و209 حالات وفاة، ثم فرنسا بـ14 ألفًا و393 حالة وفاة، وتلتها المملكة المتحدة بنحو 11 ألف وفاة.

أعداد الإصابات بالفيروس في ولاية نيويورك الأمريكية وحدها، تخطت نظيرتها في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين، على التوالي.

ووفقًا لإحصاءات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، بلغ عدد المتعافين من فيروس كورونا، بعد تلقي الرعاية الطبية الملائمة، في جميع أنحاء العالم، نحو مليونين و817 ألف شخص.

الصين أبلغت عن 108 إصابات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى حالتي وفاة جديدتين في نهاية يوم الأحد، وفقًا للجنة الصحة الوطنية.

وهذه هي المرة الأولى منذ 10 مارس آذار الماضي، التي تبلغ فيها الحكومة الصينية عن رقمين في عدد حالات الإصابة الجديدة محليًا، حيث شملت معظم الحالات المؤكدة الجديدة في الصين في الأسابيع الأخيرة أشخاصًا قادمين من الخارج.

ولم تعلن مقاطعة هوبي وعاصمتها مدينة ووهان، مركز تفشي المرض، أي حالات إصابة جديدة يوم الأحد.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، غادر المستشفى، مساء الأحد، بعد تحسن حالته الصحية، على خلفية إصابته بفيروس كورونا، ويقضي جونسون فترة النقاهة في بيته الريفي، قبل أن يعود إلى ممارسه مهام منصبه الذي يشغله بالإنابة وزير الخارجية دومنيك راب.

وتستعد ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا لتخفيف القيود الخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا، بعد إجازة عيد الفصح، على خلفية انخفاض معدلات الإصابة اليومية بشكل نسبي، مقارنة بأوقات سابقة، كان يتصاعد فيها انتشار المرض.

نشر