منظمة الصحة العالمية تحذر من رفع قيود فيروس كورونا المستجد.. يجب رفعها "ببطء"

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
منظمة الصحة العالمية تحظّر من رفع قيود فيروس كورونا المستجد.. يجب رفعها "ببطء"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بينما تدرس بعض البلدان إمكانياتها لرفع القيود التي فرضتها بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، حذّر مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، من ذلك، مشيراً إلى ضرورة إرخاء القيود "ببطء"، ووجود تدابير الصحة العامة المناسبة أولاً. 

وفي كلمته الافتتاحية أثناء إحاطة إعلامية عن فيروس كورونا المستجد "كورونا-19" الإثنين، تحدّث مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، عن دراسة بعض الدول رفع القيود التي فرضتها لمكافحة الفيروس، وذلك بعد تحملها عدة أسابيع من القيود الإجتماعية والإقتصادية، بينما تدرس بعض الدول الوقت المناسب لتطبيق تلك القيود.

وحذّر غيبريسوس من رفع القيود المفروضة قائلاً إنه بينما تتسارع وتيرة انتشار فيروس "كوفيد-19" بسرعة كبيرة، "فهو يتراجع بشكل أبطأ بكثير. وبعبارة أخرى، إن الطريق إلى الأسفل أبطأ بكثير من الطريق إلى الأعلى"، ثم أضاف: "يعني ذلك أنه يجب رفع تدابير الرقابة ببطء، وبسيطرة. ولا يمكنه لذلك أن يحدث مرة واحدة". 

وأوضح غيبريسوس أن فيروس كورونا المستجد ينتشر بسرعة، مشيراً إلى تضاعف عدد الحالات المصابة بهذا المرض كل 3 إلى 4 أيام في بعض البلدان، مضيفاً أنه "أكثر فتكاً" من فيروس الإنفلونزا في عام 2009. 

ولذلك، يجب على كل حكومة تقييم وضعها، مع حماية جميع مواطنيها، وخصوصاً الأفراد الأكثر ضعفاً.

وشدّد غيبريسوس أنه لا يمكن رفع تدابير الرقابة إلا مع وجود تدابير الصحة العامة المناسبة، بما في ذلك القدرة الكبيرة على  تتبع الإتصال للحد من تفشّي الفيروس.

وحذّر غيبريسوس من أن ترابطنا العالمي يعني أن خطر عودة وظهور المرض "سيستمر". 

وتجاوزت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم حتّى الآن 1.9 مليون، بينما وصل عدد الوفيات إلى 119 ألف على الأقل، وفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

نشر