مصر تقترب من 3 آلاف إصابة بفيروس كورونا وتسجل أعلى معدلاتها اليومية بـ171 حالة جديدة

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
أحد الميادين بوسط العاصمة المصرية القاهرة بعد تفشي فيروس كورونا
أحد الميادين بوسط العاصمة المصرية القاهرة بعد تفشي فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر، الجمعة، تسجيل 171 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، وهو أعلى معدل يومي للإصابات بالفيروس في مصر، منذ تفشيه في فبراير شباط الماضي، ليصل إجمالي عدد المصابين بالمرض إلى 2844 حالة إصابة.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، في البيان اليومي حول فيروس كورونا، إن 9 أشخاص توفوا نتيجة إصابتهم بالمرض، الجمعة، ليصل إجمالي عدد الوفيات في البلاد، إلى 205 وفيات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، خروج 50 شخصًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وشفائهم، ليرتفع إجمالي عدد المتعافين من الفيروس إلى 646 حالة حتى يوم الجمعة.

وأوضح خالد مجاهد، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، ارتفع ليصبح 891 حالة، من بينهم الـ 646 متعافيًا.

كانت وزارة الصحة المصرية، أعلنت، قبل يوم واحد، الخميس، تسجيل 168 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى 13 حالة وفاة.

كان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أعلن، في وقت سابق، الخميس، تشديد إجراءات الإغلاق في البلاد في عيد "شم النسيم"، الموافق الاثنين المقبل 20 أبريل نيسان، في إطار جهودها لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد رئيس الوزراء المصري، في مؤتمر صحفي، أنه سيتم إيقاف كافة وسائل النقل العام، وإغلاق كافة المتنزهات والحدائق العامة، الاثنين المقبل، للحد من التجمعات في ذلك اليوم الذي يحتفل فيه المصريون بعيد "شم النسيم".

وأوضح رئيس الوزراء المصري، أنه سيتم إغلاق كافة المحال التجارية والمولات والمزارات السياحية، على غرار سياسة الإغلاق المتبعة في مصر، يومي الجمعة والسبت من أكل أسبوع، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وعبر مصطفى مدبولي، عن قلق حكومته من تواجد المصريين بكثافة في الشوارع على الرغم من القرارات الصادرة منها بشأن بقاء المواطنين في المنازل وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة.

نشر