كل ما تحتاج معرفته حول كيفية ارتداء قناع الوجه للوقاية من فيروس كورونا

صحة
نشر
8 دقائق قراءة
كل ما تحتاج معرفته حول كيفية ارتداء قناع الوجه للوقاية من فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يمكن أن تكون أقنعة الوجه معقدة بشكل غير متوقع.

ولا يزال التباعد الاجتماعي أفضل رهان لدينا لمنع انتشار فيروس كورونا. ولكن منذ 3 أبريل، شجعت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الأمريكيين على ارتداء "أغطية من القماش" في الأماكن التي يصعب فيها تطبيق الإرشادات.

لكن هل "الباندانا" تساعدك حقاً؟ وهل يجب فقط على الأشخاص المصابين وضعها؟ وماذا لو رفض أطفالك ذلك عندما تطلب منهم ارتداء واحدة؟

إليك إجابات على كل الأسئلة التي يطرحها الناس حول أقنعة الوجه.

هل يجب أن أرتدي قناعاً في الأماكن العامة؟

في 3 أبريل، غيرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها مبادئها التوجيهية للتوصية بضرورة ارتداء "أغطية من القماش" في الأماكن العامة حيث يصعب الحفاظ على تدابير أخرى للتباعد الاجتماعي، مثل متاجر البقالة والصيدليات.

وكان التوجيه المحدث في ضوء أدلة جديدة على ارتفاع النسبة المئوية للأشخاص الذين ينشرون الفيروس بدون أعراض. وهذا يعني أن الفيروس يمكن أن ينتشر بسهولة بين الأشخاص الذين يتفاعلون عن قرب عن طريق السعال أو العطس أو حتى التحدث - حتى لو لم تظهر أعراض على هؤلاء الأشخاص.

من المحمي بارتداء قناع؟

فائدة ارتداء الأقنعة في الأماكن العامة ليست لحمايتك من الإصابة بالمرض، بل لحماية الآخرين من التعرض إذا كنت مريضاً أو إذا كنت حاملًا للمرض بدون أعراض. وقال الدكتور جوزيف فينيتز، الأستاذ في قسم الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة ييل: "إذا وضعنا جميعًا أقنعة، يمكننا مساعدة بعضنا البعض".

وقال فينتز إن ارتداء القناع لا يمنعك تمامًا من الإصابة بالعدوى. ويمكن أن يعيش الفيروس على الأسطح لساعات، وبكميات ضئيلة تصل إلى ثلاثة أيام، ومن السهل لمس وجهك عندما لا ترتدي قناعًا.

وحتى إذا كنت ترتدي قناعًا، فإن الحفاظ على التباعد الإجتماعي لمسافة 6 أقدام لا يزال مهمًا لإبطاء انتشار الفيروس.

ما نوع القناع الذي يجب أن أشتريه؟

ورغم أن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها توصي بارتداء الأقنعة، لا ينبغي لنا شراء الأقنعة الجراحية أو أقنعة التنفس "N95". وهناك حاجة ماسة إلى هذه الأنواع من قبل العاملين في مجال الرعاية الصحية والمستجيبين الأوائل الذين هم على مقربة مستمرة من المرضى كل يوم، وتتضاءل الإمدادات في بعض المناطق.

ومع ذلك، يمكنك بسهولة صنع قناع القماش الخاص بك من الملابس القديمة أو غيرها من المواد الشائعة والأدوات المنزلية.

وهناك أيضًا أقنعة من القماش تستعمل لمرة واحدة يمكنك أن تشتريها من متجر أو عبر الإنترنت. ولم يتم تصنيعها للجراحة أو المستشفيات، ولكنها فعالة لإحتياجاتك وتستخدم على نطاق واسع.

ما الفرق بين القناع الجراحي وقناع "N95"؟

وقال الدكتور سانجاي غوبتا، الذي يعمل كجراح أعصاب، إنه "عندما نتحدث عن تغطية الوجه، هناك أقنعة جراحية أرتديها في المستشفى لحماية المرضى من جراثيمي".

وأضاف غوبتا أن أجهزة "N95" عبارة عن أقنعة يجب وضعها على وجوه العاملين في مجال الرعاية الصحية لحمايتهم خلال بعض العمليات.

وأشار إلى أن هذا هو النوع الوحيد من هذه الأقنعة التي تمنع دخول معظم الجسيمات الصغيرة جدًا عند استخدامها بشكل صحيح، موضحاً: "نحن بحاجة إلى إبقاء تلك الأقنعة في متناول أيديهم".

هل أقنعة القماش فعالة مثل الأقنعة الطبية؟

وقال غوبتا إن الأقنعة الطبية أكثر فعالية، لكن هذا "لا يعني أننا يجب أن نستبعد فائدة أقنعة القماش".

وبسبب المسافة التي تقطعها قطراتنا التنفسية عندما نتحدث أو نسعل أو نعطس، يمكن أن تساعد أقنعة الوجه في احتواء مدى تلك القطرات.

هل يمكنك إعادة استخدامها؟

وقال فينيتز إنه يمكن إعادة استخدام الأقنعة التي تصنع في المنزل لأنها قابلة للغسل.

ويجب عليك غسل الأقنعة قبل وبعد كل استخدام لتنظيف أي جراثيم قد تكون التقطتها في الأماكن العامة.

وإذا كان لديك بالفعل قناعا جراحيا أو طبيا يُستخدم لمرة واحدة، يمكنك إعادة استخدامه أيضًا. واقترح فينيتز تطهيره وتركه في مكان نظيف وآمن في منزلك لبضعة أيام.

هل يمكنك وضعها في الميكروويف لقتل الجراثيم؟

ولا ينصح فينيتز بذلك، ويقول إنه "إذا كانت هناك قطعة معدنية في قناع N95 أو قناع جراحي، فلا يمكنك وضعه في الميكروويف، إذ سينفجر. وإذا كان لديك قناعاً مصنوعاً في المنزل أو من القماش أو ما يسمى بغطاء الوجه، فعليك فقط غسله".

كيف يمكنني منع تكون الضباب على نظارتي؟

وبالنسبة لأولئك الذين يرتدون النظارات، فإن ارتداء القناع يعني معرفة كيفية تجنب جعل نفسنا الرطب يمنعنا من الرؤية في متجر البقالة، أو من رؤية أي شيء.

ولتجنب ضباب نظاراتك، عليك طي القناع حول أنفك حتى لا يرتفع الهواء الخارج من فمك أو أنفك إلى نظاراتك.

كيف أجعل أطفالي يرتدون القناع؟

وقال كريستوفر ويلارد، أستاذ الطب النفسي في كلية هارفارد الطبية: "إذا رفض طفلك ارتداء قناع، أو قام بخلعه أو رميه، فإن أفعاله يمكن أن تنعكس سلباً وتزيد من خطر الإصابة بالعدوى".

وأضاف ويلارد أن "الأطفال قد يشعرون بالقلق من ارتداء قناع الوجه لأنهم أكثر حساسية تجاه الأشياء الجديدة من البالغين".

وتابع: "هناك أيضًا الجانب النفسي الغريب المتمثل في عدم القدرة على رؤية وجوههم أو وجوه الآخرين وتعبيرات وجوههم، وهو ما يتعارض حقًا مع التواصل والإشارات التي يشعرون أنها [آمنة]".

ولتخفيف مخاوف القناع، قم بشراء أو صنع أغطية بأقمشة جذابة، أو ارسم شيئاً رائعاً عليها لجعلها تبدو أكثر متعة. وجرّب رسومات الأبطال الخارقين المفضلين لدى طفلك أو النينجا، وهم يرتدون الأقنعة أثناء قيامهم بمساعدة الآخرين. وأظهر لطفلك قناعك الخاص، وكيف أنه من خلال ارتداء قناع، سيكون مثل أمي أو أبي. تحقق مما إذا كان بإمكانك العثور على صور للمشاهير المفضلين لدى طفلك وهم يرتدون الأقنعة.

وقال ويلارد: "أعتقد أيضًا أن معرفة أنهم يحمون الآخرين يمكن أن يساعد، ويجعل الأمر ممتعًا من خلال الحديث عنه على أنه يرتدي ملابس مثل الأبطال الخارقين أو شيء من هذا القبيل".

نشر