هل يقلل التدخين خطر الإصابة بكورونا أو ربما ينهي حياة المريض؟ منظمة الصحة العالمية تجيب

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
هل يقلل التدخين خطر الإصابة بكورونا أو ربما ينهي حياة المريض؟ منظمة الصحة العالمية تجيب
01:14
هل يُعتبر المدخنون أكثر عرضةً لالتقاط عدوى فيروس كورونا؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – حذرت منظمة الصحة العالمية من أن التدخين يرفع خطورة الأمراض الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا على الإنسان وقد يتسبب بوفاته، وفقا لبيان أصدرته المنظمة الإثنين.

وقالت المنظمة: "بعد مراجعة دراسات عدة لخبراء في الصحة العامة، من جانب المنظمة في 29 إبريل/نيسان من عام 2020، وجدت أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة جراء فيروس كورونا مقارنة بغير المدخنين".

وأضافت الصحة العالمية في بيانها قائلة إن لا وجود لمعلومات حول العلاقة بين التبغ والنيكوتين وفيروس كورونا، وذلك بعد أن وجدت دراسة أجراها مستشفى جامعي فرنسي أن المدخنين أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

وتابعت المنظمة قائلة: "يمثل التبغ أحد أهم عوامل الإصابة بالأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي والسكري، وهي الأمراض التي تضع الشخص في خطر كبير بعد إصابته بفيروس كورونا"، وفقا للصحة العالمية.

وأشارت الصحة العالمية إلى أنها تجري تقييما مستمرا للبحوث التي تُجرى حول فيروس كورونا، ومنها تلك التي تربط استخدام التبغ والنيكوتين بالفيروس، وطالبت الباحثين والعلماء ووسائل الإعلام بتوخي الحذر قبل نشر معلومات غير مثبتة حول قدرة التبغ والنيكوتين على تقليل خطر الإصابة بكورونا.

نشر