بسبب مخاوف حول السلامة.. منظمة الصحة العالمية توقف تجارب "عقار ترامب" المضاد للملاريا في علاج كورونا

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، إيقاف تجارب استخدام عقار هيدروكسي كلوروكوين المضاد للملاريا، في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، وذلك فيما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعاطيه هذا العقار للوقاية من فيروس كورونا.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس، في مؤتمر صحفي في جنيف، الاثنين، إن منظمة الصحة العالمية أوقفت مؤقتًا دراسة هيدروكسي كلوروكوين كعلاج محتمل لفيروس كورونا، في تجربتها للتضامن بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.

واتخذت منظمة الصحة العالمية القرار، بعد نشر دراسة في مجلة The Lancet الطبية، الجمعة، والتي سلطت الضوء على خطورة العقار على مرضى فيروس كورونا، حيث أثبتت الدراسة أن تزايد معدلات الوفيات بين مرضى فيروس كورونا الذين تم منحهم العقار، بسبب أزمات قلبية.

وأوضح غبريسوس، أن مجموعة تنفيذية مستقلة تراجع الآن استخدام هيدروكسي كلوروكوين في تجربة تشمل مرضى من أكثر من 400 مستشفى في 35 دولة، هي جهد بحثي عالمي للعثور على علاجات آمنة وفعالة في مواجهة فيروس كورونا.

وأضاف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، "هذا القلق يتعلق باستخدام هيدروكسي كلوروكين وكلوروكين في علاج كوفيد 19"، "أود أن أكرر أن هذه الأدوية مقبولة بشكل عام للاستخدام الآمن في المرضى الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية أو الملاريا".

ويروج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لاستخدام العقار المضاد للملاريا، في علاج فيروس كورونا، على الرغم من تحذيرات منظمة الصحة العالمية.

نشر