فاوتشي: منظمة الصحة العالمية ارتكبت أخطاء.. وعلينا رؤية لقاح كورونا خلال عام ونصف

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
فاوتشي: منظمة الصحة العالمية ارتكبت أخطاء.. وعلينا رؤية لقاح كورونا خلال عام ونصف

(CNN Health)-- قال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في أمريكا، الدكتور أنتوني فاوتشي، إنه يأمل أن تتحسن علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية، قائلاً "إن العالم بحاجة إليها".

وأضاف فاوتشي، خلال ندوة عبر الإنترنت لمبادرة الصحة العالمية بجامعة جورجتاون: "إنها منظمة غير متكملة... لقد ارتكبوا أخطاء، لكني أود أن أرى الأخطاء التي تم تصحيحها، وأن يكونوا أكثر تماشيًا مع أنواع الأشياء التي نحتاجها".

وتابع فاوتشي: "آمل أن يتم حل هذا النوع من التوتر بين الولايات المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بطريقة أو بأخرى، في نهاية المطاف بطريقة مواتية لأن العالم يحتاج إلى منظمة الصحة العالمية لتفشي مثل هذا، وحتى للتنسيق بشأن الصحة العامة في العالم".

وأشار فاوتشي إلى أنه عمل عن كثب مع منظمة الصحة العالمية منذ 40 عامًا، ويعتقد أن هناك أشخاصًا طيبون في المنظمة، بما في ذلك مديرها العام تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

من ناحية أخرى، قال فاوتشي إنه على العالم أن يرى لقاحًا يحمي الناس من وباء كورونا خلال الفترة من عام إلى عام ونصف.

ولفت فاوتشي أن الشركات التي تصنع اللقاحات طمأنته بأنها ستكون قادرة على تعويض ما يصل إلى مليار جرعة "وهذا أكثر مما قد تحتاجه الولايات المتحدة".

وقال فاوتشي: "أشعر بتحسن كبير بشأن الحصول على لقاح يتم توزيعه ليس فقط داخل بلدنا، لكن بعد ذلك أن أكون قادرًا على الحصول على جرعات للناس في جميع أنحاء العالم، الذين لا يستطيعون تحمل التكاليف، ولا هم في وضع" يسمح بذلك.

في حين رأى أنه لن يكون هناك لقاح وقائي بنسبة 100٪، يعتقد العلماء أنه ستكون هناك مناعة قطيع فعالة إذا كان هناك ما يكفي من الناجين من المرض ويتم تطعيم عدد كافٍ من الأشخاص بنسبة 70٪ إلى 75٪.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، قالت شركة تصنيع اللقاحات Moderna، التي تحظى بدعم الحكومة الأمريكية، إن بيانات السلامة الخاصة بالمرحلة الأولى أظهرت أن جرعتان من لقاحها التجريبي أثار استجابة الأجسام المضادة لدى 100٪ من المتطوعين الذين لا يعانون من مشاكل خطيرة تتعلق بالسلامة.

وقالت Moderna إنها ستبدأ تجارب المرحلة الثالثة في 27 يوليو تموز، ليجري تطبيقها على 30 ألف متطوع. وهي المرحلة الأخيرة قبل الموافقة الرسمية على استخدامه على نطاق أوسع.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن 23 لقاحًا محتملاً ضد فيروس كورونا يتم تجربتها على الأشخاص حول العالم.

نشر