بيل غيتس ينتقد نظام فحوصات فيروس كورونا في الولايات المتحدة..ماذا قال؟

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
خبراء: الولايات المتحدة بحاجة إلى زيادة كمية اختبارات فيروس كورونا قبل إعادة فتح البلاد

دبي، الإمارت العربية المتحدة (CNN) -- انتقد مؤسس شركة "مايكروسوفت"، بيل غيتس، نظام الفحوصات للكشف عن فيروس كورونا في الولايات المتحدة، واصفاً إياه بأنه "مضيعة كاملة للوقت" بسبب المدة الطويلة التي يستغرقها حتى يعطي نتائج، وذلك في مقابلة مع شبكة "CNBC".

ويعتقد غيتس، أن الناس بحاجة إلى استعادة نتائج الفحص في وقت أقرب حتى يتمكنوا من "تغيير سلوكهم ولا يصيبوا الآخرين".

وقال غيتس يوم الثلاثاء "إن أبسط شيء يتعلق بهذا الجنون، هو أنه لا يجب عليك أن تأخذ مقابل من شخص من أجل إجراء فحص يستغرق أكثر من 48 ساعة للحصول على النتيجة".

وكانت الولايات المتحدة بطيئة في إجراء الفحوصات على الصعيد الوطني في المراحل المبكرة من الجائحة، ويقول الخبراء إن أوقات الاستجابة للحصول على نتائج أعاقت قدرة البلاد على إبطاء انتشار الفيروس.

ويتفق الأدميرال بريت جيروير، مساعد وزير الصحة في وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، مع غيتس على ضرورة تحسين نظام الفحص.

وقال غيروير لـ CNN إنه لن يسر أحد بإجراء الفحوصات حتى نحصل على نتيجة في غضون 24 ساعة، مضيفاً أنه سيسر بوجود نقاط الفحوصات في كل مكان، إلا أنهم لم يحققوا ذلك بعد.

وأوضح جيروير أن نصف عدد الفحوصات في الولايات المتحدة، تتم في مختبرات تجارية كبيرة بمتوسط ​مدة ​ظهور نتائج الفحص 4.27 يوماً، مضيفاً: "نحن بحاجة إلى تحسين نظامنا باستمرار".

وأشار جيروير إلى أن كل من مختبر "Quest" و"LabCorp" قد تم اعتمادهما لإجراء فحوصات مجتمعة، مما سيساعد على تحسين كفاءة الفحوصات، كما أن المدن التي يوجد بها تفشي للفيروس تشهد زيادة في عدد الفحوصات.

وأجرت الولايات المتحدة 733 ألف و243 اختباراً في 28 يوليو/تموز، أي نحو ثلاثة أضعاف عدد الفحوصات التي أجريت في نهاية أبريل/ نيسان الماضي، وفقاً لبيانات من مشروع تتبع "كوفيد-19".

والجدير بالذكر، أن غيتس ساهم في التبرع بمئات الملايين من الدولارات لصالح جهود وأبحاث تطوير لقاح ضد "كوفيد-19" من خلال مؤسسة بيل وميليندا غيتس.

نشر