دراسة: أسبوعان فقط من التباعد الاجتماعي قللا انتشار كورونا بنسبة 65٪ عالميًا

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN Health)-- قدّر باحثون من تكساس، الخميس، أن أسبوعين فقط من اتباع سياسات التباعد الاجتماعي خفضت انتشار فيروس كورونا بنسبة 65٪ على مستوى العالم، مما منع أكثر من 1.5 مليون حالة جديدة.

وقال الفريق في مركز "إم دي أندرسون" للسرطان في جامعة تكساس، إن الدول القليلة التي قاومت التباعد الاجتماعي لم تشهد أي انخفاض تقريبًا في الانتشار.

وشرع الفريق في معرفة ما حدث عندما قامت الدول بسن سياسات التباعد الاجتماعي أو الإغلاق في بداية جائحة كورونا. وقاموا بتحليل بيانات من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، التي كانت تتبع الإصابات والوفيات، في نموذج حوسبي.

وقال الباحثون إن الدراسة كانت تفتقر إلى البيانات. وكتبوا: "بينما أشار تحليل الولايات الأمريكية إلى أن سياسات التباعد الاجتماعي خفضت معدلات انتشار كورونا بما يتناسب مع التخفيضات المرتبطة بالتنقل، فإن وجود ثلاث ولايات فقط بدون سياسات التباعد الاجتماعي يقلل من قوة أي ملاحظة".

وأضافوا: "لمعالجة ذلك، قمنا بعد ذلك بتوسيع نموذجنا ليشمل المستوى العالمي".

وحلل الباحثون بيانات من 134 دولة مختلفة، وقالوا إنه "على الصعيد العالمي، وجدنا أن سياسات التباعد الاجتماعي خفضت بشكل كبير معدل الانتشار، مما أدى إلى انخفاض يقدر بنسبة 65٪".

نشر