إدارة الغذاء والدواء تعلن استعدادها لترخيص لقاح كورونا قبل انتهاء المرحلة الثالثة من التجارب

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في مقابلة مع صحيفة "فاينانشيال تايمز"، قال مفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ستيفن هان، إن الوكالة يمكن أن تفكر في ترخيص الاستخدام الطارئ أو الموافقة على لقاح "كوفيد-19"، قبل اكتمال المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وقال هان لصحيفة "فاينانشيال تايمز": "الأمر يعتمد على مطور اللقاح الذي سيقدم طلباً للحصول على إذن أو موافقة، ونحن سنتخذ قراراً بشأن طلبهم". 

وأضاف: "إذا فعلوا ذلك قبل نهاية المرحلة الثالثة، فربما نجده إما مناسباً أو غير مناسب، ثم سنتخذ القرار".

ومع اقتراب الموسم السياسي بالولايات المتحدة، أوضح هان لصحيفة "فاينانشيال تايمز" أن القرار سيعتمد على العلم والطب والبيانات فقط.

وهذه ليست المرة الأولى التي يناقش المسؤولون الأمريكيون فيها تفويض لقاح "كوفيد-19" قبل اكتمال التجارب على نطاق واسع.

وخلال اجتماع عُقد في 30 يوليو/ حزيران، داخل مكتب رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، أثار وزير الخزانة ستيفن منوشين ورئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، إمكانية الحصول على تصريح استخدام طارئ للقاح قبل اكتمال تجارب المرحلة الثالثة. ويذكر أن صحيفة "فاينانشيال تايمز" قد نشرت لأول مرة تفاصيل الاجتماع.

تجارب لقاح المرحلة 3 ما تزال جارية

يتوفر لقاحان لـ"كوفيد-19" في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أجرتهما شركة "مودرنا" وشركة "فايزر وبيونتك". 

ومن المتوقع أن يبدأ لقاحان آخران بتجارب المرحلة 3 بحلول منتصف سبتمبر/ أيلول. 

ويسعى صانعو اللقاحات إلى تسجيل ما لا يقل عن 30 ألف متطوع حتى يتمكنوا من معرفة ما إذا كان اللقاح آمناً حقاً، ويحمي الناس من العدوى.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال الرئيس ترامب إنه "متفائل" بأن اللقاح سيكون جاهزاً يوم الانتخابات، في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكان الأطباء يشعرون بالقلق من مواجهة أي ضغوطات من قبل الرئيس الأمريكي قبل يوم الانتخابات مباشرة، للموافقة على لقاح لفيروس كورونا قبل أن يكون جاهزاً، باعتباره "مفاجأة أكتوبر"، من أجل كسب الأصوات.

وقال الدكتور فرانسيس كولينز لـ CNN هذا الشهر: "لا يمكن السماح بحدوث هذا".

وقال كولينز إن مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، وغيره آخرين "سيحدثون ضجة كبيرة بشأن عدم دعم اللقاح"، في حال وافقت إدارة الغذاء والدواء عليه قبل الأوان.

 وأضاف أنه لا يمكن الموافقة على اللقاح "على أساس أي شيء آخر غير العلم".

نشر