ترغب بالدراسة بشكل أفضل؟ ممارسة الرياضة لدقيقتين فقط قبل ذلك يمكن أن يفيد دماغك

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أظهرت دراسة جديدة أنه في حال شعورك بالقليل من الكسل، فإن ممارسة التمارين الرياضية لمدة دقيقتين فقط يمكنها تعزيز قدراتك العقلية.

وحلل باحثون من جامعة "Jönköping" في السويد 13 دراسة تتمحور حول تأثيرات التمارين الرياضية على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 35 عام، والتي أجراها علماء بين عامي 2009 و2019.

وفي مجلة "Translational Sports Medicine" الشهر الماضي، تمكن الباحثون من التوصل إلى أن ممارسة تمارين الأيروبيك، مثل المشي أو ركوب الدراجة، لمدة تتراوح بين دقيقتين إلى ساعة تحسن التعلم ووظائف الذاكرة عند الشباب.

وأضاف الباحثون أن ممارسة التمارين الرياضية ذات شدة معتدلة إلى عالية لمدة 120 ثانية فقط "حسنت من ذاكرة التعلم، والتخطيط، وحل المشاكل، والتركيز.. والطلاقة اللفظية"، مع استمرار التأثير الإيجابي إلى ساعتين.

ممارسة التمارين الرياضية قبل العمل أو الدراسة

وقال الباحثون إن هناك علاقة بين التمرين و"القدرة على التعلم"، ما يشير إلى أن ممارسة التمارين قبل العمل أو الدراسة يمكن أن يكون مفيداً.

ومع ذلك، إلا أنهم قالوا إن هناك حاجة للقيام بالمزيد من الأبحاث لتحديد "استراتيجيات التمرين المثلى".

وقال المؤلفون: "تُظهر هذه المراجعة المنهجية أن التمارين الرياضية الهوائية البدنية قبل الترميز تحسن وظائف التعلم والذاكرة لدى الشباب".

وأوضح الباحثون أن الترميز هو المرحلة الأولى في عملية الدماغ لتخزين المعلومات في الذاكرة، وأنها مرحلة "معالجة المعلومات".

وليست هذه أول دراسة تُظهر فوائد التمارين الرياضية.

ووجدت دراسة لأشخاص يبلغ متوسط عمرهم 66 عاماً نُشرت في مجلة "American Academy of Neurology" في مايو/أيار أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تزيد من التفكير، والمهارات اللفظية لكبار السن أيضاً.

ويعود ذلك إلى زياد معدل ضربات القلب خلال التمارين تضخ المزيد من الدم الغني بالأكسجين إلى الدماغ، ما يحفز إفراز الهرمونات التي تعزز إنتاج خلايا دماغ جديدة. 

وقال مؤلف الدراسة، وهو أستاذ علم وظائف الأعضاء والتغذية في جامعة كالجاري في كندا، مارك بولين، لـCNN آنذاك: "حتى إذا بدأت برنامجاً رياضياً في وقت لاحق من الحياة، فقد تكون الفائدة لدماغك هائلة".

 

نشر