"خلل" يدفع بريطانيا للاعتراف بفشلها في الإبلاغ عن أكثر من 15 ألف إصابة كورونا

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

(CNN)-- قفز عدد إصابات فيروس كورونا في بريطانيا، الأحد، إلى رقم قياسي يومي جديد بلغ 22,961، وهو ما يقرب من ضعف الرقم القياسي المسجل من قبل خلال يوم واحد، حيث تبين أن آلاف الإصابات لم يتم تضمينها في الأرقام اليومية المنشورة مُسبقًا، وفقًا لهيئة الصحة العامة البريطانية.

واعترفت الهيئة بأنها فشلت في الإبلاغ عن 15,841 حالة إصابة أخرى بفيروس كورونا بين 25 سبتمبر أيلول و2 أكتوبر تشرين الأول، بسبب خلل فني، حسب بيان نشرته الهيئة في موقعها بشبكة الإنترنت.

وقالت هيئة الصحة العامة البريطانية إن غالبية هذه الحالات حدثت في الأيام الأخيرة.

وتعني الزيادة الكبيرة في الحالات المُعلن عنها يوم الأحد، أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة المتحدة قد تجاوز الآن أكثر من نصف مليون إصابة منذ بداية الوباء، ليصل العدد الإجمالي للحالات في المملكة المتحدة إلى 502,978.

وقال مايكل برودي الرئيس التنفيذي المؤقت في هيئة الصحة العامة البريطانية: "تم تحديد مشكلة فنية بين عشية وضحاها يوم الجمعة 2 أكتوبر في عملية تحميل البيانات التي تنقل نتائج المختبر الإيجابية لكوفيد - 19 إلى لوحات معلومات التقارير. وبعد التحقيق السريع، حددنا أنه لم يتم تضمين 15841 حالة".

وأضاف برودي: "نتفهم تمامًا القلق الذي قد يسببه هذا، وقد تم اتخاذ مزيد من الإجراءات القوية نتيجة لذلك".

وانتقد حزب العمال المعارض في بريطانيا فشل الحكومة في الإبلاغ عن أكثر من 15 ألف إصابة بفيروس كورونا، في وقت تظهر فيه موجة ثانية من الحالات الإيجابية في جميع أنحاء البلاد.

وقال وزير الصحة في حكومة الظل جوناثان أشوورث: "هذا أمر مخجل وسوف يشعر الناس في جميع أنحاء البلاد بالقلق بشكل متوقع".

نشر