بتركيب جيني مختلف.. تسجيل أول حالة وفاة لامرأة مسنة تصاب بكورونا مرتين

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
تسجيل أول حالة وفاة لامرأة مسنة تصاب بفيروس كورونا مرتين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وسط تفشي فيروس كورونا، سجلت هولندا أول حالة وفاة بالعالم لإمرأة مسنة أصيبت بكوفيد-19 مرتين، وفقاً للخبراء، ما أثار أسئلة جدية حول المدة التي يمكن أن تستمر فيها مناعة الإنسان والأجسام المضادة.

وكانت المرأة البالغة من العمر 89 عاماً تعاني من نوع نادر من سرطان نخاع العظام.

وفي وقت سابق من هذا العام، أدخلت المريضة إلى المستشفى بسبب إصابتها بسعال حاد وحمى، وكانت نتيجة اختبارها لكوفيد-19 إيجابية.

وخرجت من المستشفى بعد خمسة أيام عندما "خفت أعراضها تماماً إلى جانب بعض التعب المستمر"، وفقاً للتقرير.

لكن بعد مرور يومين من العلاج الكيميائي، أي بعد 59 يوماً من بدء أول نوبة من كوفيد-19، أصيبت المرأة بالحمى والسعال وصعوبة في التنفس.

ومرة أخرى، ثبتت إصابتها بفيروس كورونا، ولم يتم العثور على أي أجسام مضادة في الدم عند إجراء الاختبار في اليوم الرابع والسادس. 

وفي اليوم الثامن، تدهورت حالتها بشدة، حيث توفيت بعد أسبوعين.

لم يتم اختبار المرأة بين العدوتين، لذلك لم يكن لدى الباحثين اختبارات سلبية مؤكدة. ولكن عند فحص العينات من كلتا الحالتين، وجد الباحثون أن التركيب الجيني للفيروسين مختلف.

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها الإبلاغ عن وفاة شخص جراء إصابته بفيروس كورونا مرتين.

ويذكر أن هناك حالات تصاب بعدوى كوفيد-19 مرة أخرى في جميع أنحاء العالم، وكان آخرها مقيم يبلغ من العمر 25 عاماً من سكان مقاطعة واشو، في نيفادا، بالولايات المتحدة.

ووفقاً للباحثين في مجلة "The Lancet Infectious Diseases" الطبية، فقد ثبتت إصابته بكوفيد-19 في أبريل/ نيسان ومرة أخرى في يونيو/ حزيران، حيث ظهرت عليه أعراض في كلتا الحالتين، مثل التهاب الحلق، والسعال، والصداع، والغثيان، والإسهال.

لم يكن الرجل يعاني من ظروف صحية أساسية، ولكن كان نوبته الثانية أكثر شدة على غرار المرأة الهولندية.

وفي المجلة، يقول الباحثون: "تم الإبلاغ عن إعادة الإصابة بعدوى فيروس 'SARS-CoV-2' في أربعة أفراد على الأقل في جميع أنحاء العالم. وبالتالي، فإن التعرض السابق لـ'SARS-CoV-2' لا يعني بالضرورة أنك تملك مناعة كاملة مضمونة".

ومن منظور الصحة العامة، يجب على جميع الأفراد، سواء تم تشخيصهم مسبقاً أم لا، اتخاذ جميع الاحتياطات لمنع الإصابة بفيروس "SARS-CoV-2". 

ويذكر أن رجلاً يبلغ من العمر 33 عاماً، وهو يعيش في هونغ كونغ، أول شخص يُبلغ عن إصابته بالفيروس مرتين.

وكان قد أصيب بالعدوى بعد حوالي أربعة أشهر من تعرضه الأولي للفيروس، ولكن لم تظهر عليه أي أعراض في المرة الثانية.

وفي تقرير عن حالة المرأة الهولندية، يقول الباحثون إنه من المتوقع أن تحدث عدوى كوفيد-19 مرة أخرى بمجرد انخفاض الأجسام المضادة وتراجع المناعة.

نشر