مع موجة فيروس كورونا الثانية..فاوتشي يؤكد على أهمية الشفافية بصحة المعلومات

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الدكتور فاوتشي يكشف ردة فعله عندما علم عن إصابة ترامب بفيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في مقابلة أجريت معه مؤخراً، قال كبير اختصاصيي الأمراض المعدية في أمريكا، الدكتور أنتوني فاوتشي، إن هناك "ارتياباً متزايداً" تجاه وكالات الصحة العامة، مع عودة جائحة فيروس كورونا إلى الظهور في أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة.

وأوضح فاوتشي أن الشفافية في صحة المعلومات العامة "ضرورية جداً"، وذلك في مقابلة مع مجلس المفتشين العموميين حول النزاهة والكفاءة، والتي تم نشرها عبر الإنترنت، يوم الأربعاء.

وأضاف أنه "أمر ضروري للغاية، لأنك إذا كنت ستقدم توصيات صحية عامة، قائمة على أساس علمي، فيجب أن يكون كل شيء شفافاً".

وقال فاوتشي: "عندما تفقد ثقة الناس، فإنهم لا يصدقون ما تقوله، أو يعتقدون أنك تعيق الأمور، أو أن هناك دافعاً سياسياً للأشياء".

أهمية الشفافية في الأزمات الصحية

ويعتقد فاوتشي، وهو عمل على الاستجابات للأوبئة التي تتراوح من فيروسات الإيدز إلى زيكا، أنه يجب أن تكون الحكومات شفافة في أزمة الصحة العامة.

ولم يذكر فاوتشي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالاسم أبداً، لكنه أدلى بتعليق يبدو أنه قصد به تصريحات ترامب، التي تم تسجيلها خلال وقت سابق من هذا العام، في مقابلة مع الصحفي، بوب ودورد.

وفي ذلك الحين، قال ترامب إنه تعمد التقليل من شأن فيروس كورونا المستجد، لأن لم يرغب إثارة الذعر بين الناس.

وقال فاوتشي: "الشيء الذي يثير الفزع لدى الناس هو عندما لا يعرفون ما يحدث، وليس عندما أخبرهم بما يحدث.. نحن دولة قوية للغاية. يمكننا التعامل مع الحقيقة".

الحقيقة دوماً لتملك السلطة

وقال فاوتشي في المقابلة: "قل الحقيقة دوماً"، حتى إذا كان أمر لا يرغب الناس بسماعه أو سيكلفك وظيفتك.

وواجه كبير أخصائي الأمراض المعدية في أمريكا انتقادات عديدة من ترامب ومسؤولين آخرين في البيت الأبيض، على مدار الأشهر، لأنه شجع إجراء مزيد من اختبارات "كوفيد-19" وارتداء الكمامات، في الوقت الذي كان ينتهك فيه الرئيس الأمريكي هذه الإرشادات.

ورداً على سؤال عن السمات القيادية، يقول فاوتشي إنه يجب أن يكون قدوة يحتذى بها ولديه رؤية واضحة، فالتناقض يمكن أن يدمر "تصور القيادة وواقعها".

ولكن، واجه فاوتشي انتقادات لمطالبة الناس بعدم الخروج وشراء أقنعة "N95" في وقت مبكر من الوباء، بسبب نقص معدات الحماية الشخصية وحاجة الاختصاصيين في مجال الصحة لها.

وعندما اتضحت فعالية الأقنعة في منع انتشار الفيروس، اتفق فاوتشي مع النظريات العلمية وشجع على استخدامها.

ولم يتم ذكر ترامب في حديث فاوتشي بالاسم، حيث أشار إلى نفسه، وهو عالم بارز، كمثال على كيفية رؤيته للقيادة. ولكن، تأتي تعليقاته في أعقاب تصريحات ترامب السلبية عنه، والتي كانت من ضمنها أن خبير الأمراض لمعدية قد ارتكب "أخطاءً"، وكان "مثيراً للقلق بعض الشيء".

نشر