كيم كارداشيان تجري مكالمة فيديو مع الدكتور أنتوني فاوتشي حول فيروس كورونا

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
دكتور أنتوني فاوتشي: نأمل أن يكون لقاح "مودرنا" فعالا بنسبة أكبر من 60٪

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- منذ بداية جائحة فيروس كورونا، حظي العشرات من مشاهير الصف الأول بأمريكا بفرصة إجراء مكالمة فيديو خاصة عبر تطبيق "زووم" مع الدكتور أنتوني فاوتشي لسؤاله عن استفساراتهم فيما يخص فيروس "كوفيد-19".

وقال فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في أمريكا، لـ CNN، إن المشاهير طرحوا عليه العديد من الأسئلة ذاتها التي قد يطرحها الآخرون، موضحاً أنهم أرادوا أن يعرفوا عن أهمية الكمامات، والتباعد الاجتماعي، وما إذا كان تناول الطعام في الخارج آمناً.

وكانت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان حاضرةً خلال مكالمة الفيديو، التي حضرها أيضاً كل من الممثل الأمريكي أشتون كوتشر، والممثلة الأمريكية ميلا كونيس، والممثل الأمريكي أورلاندو بلوم، والمغنية الأمريكية كيتي بيري، ومغني الراب الأمريكي تو تشينز، والممثلة الأمريكية جوينيث بالترو.

وأشار فاوتشي إلى أنه أجرى مكالمة الفيديو، التي استمرت مدتها حوالي ساعة، لأن المشاهير بحوزتهم منصات تجسد "مكبرات الصوت" و"يمكنهم نشر الأخبار حول كيفية البقاء بأمان".

وأوضح فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية وعضو فرقة العمل المعنية بفيروس كورونا بالبيت الأبيض، أن "كل منهم يتمتع بعدد هائل من المتابعين على حساباتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي"، موضحاً أنه يمكنه، على سبيل المثال، إخبارهم بأهمية ارتداء الكمامة، وبذلك تصل المعلومة إلى عدة ملايين من الأشخاص.

وأجريت المكالمة في نهاية أبريل/نيسان الماضي، وضمت نحو 36 من المشاهير، والموسيقيين، والرياضيين، وفقاً لفاوتشي.

وفي ذلك الوقت، وبسبب ضغوط البيت الأبيض، كان فاوتشي يقوم بظهور أقل في وسائل الإعلام البارزة، ولم يكن قد بدأ بعد في الظهور بشكل متكرر على منصات أصغر، مثل البودكاست والمؤتمرات العلمية.

واستخدم بعض المشاهير منصاتهم الخاصة للترويج للإجراءات الوقاية من "كوفيد-19" مثل ارتداء الكمامات، والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي.

وكان اجتماع عن بعد عبر "زووم" فكرة كيم كارداشيان، وفقاً للمصادر وشخص مقرب من عائلة كارداشيان.

وصرح هذا المصدر أن كارداشيان أخذت ملاحظة عندما وجه الجراح العام، الدكتور جيروم آدامز نداءاً إلى شقيقتها الصغرى كايلي جينر في مارس/ آذار الماضي في برنامج "Good Morning America"، قائلاً: نحتاج إلى كايلي جينر وأصحاب النفوذ على وسائل التواصل الاجتماعي، لمساعدة الناس على استيعاب خطورة الموقف، مضيفاً "الناس يموتون".

وبعد ساعات فقط، كتبت جينر عبر خاصية القصص على حسابها بموقع "انستغرام" أنها "استمعت إلى الجراح العام هذا الصباح" وناشدت متابعيها "ممارسة التباعد الاجتماعي، والحجر الذاتي"، وفقاً لمقال في "Variety".

ودفع ذلك كارداشيان إلى المضي قدماً وفقاً لمصدر مقرب من عائلتها، وقد جمعت قائمة المشاهير الآخرين وتواصلت مع مكتب فاوتشي.

وأوضح المصدر أن كارداشيان أرادت التحدث مع شخص ما، لطرح الأسئلة، حتى تتمكن من نشر معلومات دقيقة لأنه كان هناك الكثير من الأخطاء في تلك الأشهر القليلة الأولى".

ويذكر فاوتشي أن من بين الأسئلة، استفسرت الممثلة كونيس حول ما إذا كان الأول يتناول الطعام الجاهز من المطاعم.

وأخبرها فاوتشي أنه يشعر بالسوء حيال خسارة المطاعم لأعمالها، مضيفاً "لذلك على الرغم من أنني أستطيع الطهي في المنزل، فإنني أخرج عدة ليال في الأسبوع لتناول الطعام في الخارج فقط لدعم هذه الأماكن".

ثم سألت كونيس عما إذا كان فاوتشي يتناول وجبته من الخارج من وعاء الطعام ذاته أو إذا كان ينقلها في طبق عندما يعود إلى المنزل.

وأجاب فاوتشي أنه أحياناً يتناول وجبته من الوعاء ذاته، وأحياناً أخرى يضعها في طبق، مؤكداً أن الخطوة  الوحيدة التي يمكنها فعلها بدلاً من القلق هي غسل يديها جيداً".

نشر