إليكم أسماء الشخصيات ومؤهلاتها التي تنضم لفريق جو بايدن لمحاربة فيروس كورونا في أمريكا

صحة
نشر
11 دقيقة قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ستساعد هذه الأداة الجديدة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في قياس سلامة وفعالية لقاح فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلن الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، عن تشكيل مجلس استشاري يقوده مسؤولو الصحة العامة المخضرمين، ويضم مجموعة من الأطباء والمسؤولين الحكوميين الحاليين والسابقين، وذلك لمكافحة جائحة "كوفيد-19".

ويترأس المجلس الاستشاري كل من مفوض إدارة الغذاء والدواء السابق الدكتور ديفيد كيسلر، والجراح العام السابق الدكتور فيفيك مورثي، والدكتورة مارسيلا نونيز سميث، الأستاذة المساعدة في جامعة ييل للطب وعلم الأوبئة.

كما يضم المجلس الاستشاري شخصيات طبية معروفة، بما في ذلك الدكتور إيزيكيل إيمانويل، المستشار السابق للسياسة الصحية في البيت الأبيض، والمؤلف الأكثر مبيعاً والجراح الدكتور أتول قواندي، والمبلغ عن المخالفات في إدارة ترامب، ريك برايت، الذي قاد عملية إنتاج الحكومة الأمريكية للقاحات وشرائها.

وقال بايدن، يوم الإثنين، إنهم سيسعون إلى إضافة أعضاء آخرين إلى المجلس الاستشاري في المستقبل.

وفيما يلي نظرة على أعضاء المجلس الاستشاري حتى الآن

فيفيك مورثي

شغل الدكتور فيفيك مورثي، طبيب الطب الباطني، منصب الجراح العام للولايات المتحدة اعتباراً من ديسمبر/ كانون الأول 2014 في عهد باراك أوباما، واستقال في أبريل 2017 بناء على طلب إدارة ترامب.

وخلال فترة عمله، حذر الأطباء الأمريكيين في رسالة عامة من وصفهم للمسكنات، ودق ناقوس الخطر بشأن استخدام المراهقين للسجائر الإلكترونية، ودعا إلى التعامل مع العنف باستخدام الأسلحة النارية باعتباره قضية صحية عامة، مما أدى إلى معارضة أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين.

ديفيد كيسلر

شغل الدكتور ديفيد  كيسلر منصب مفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من عام 1990 إلى عام 1997، وعينه الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب، ثم أعاد الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون تعيينه.

وخلال فترة منصبه، قدمت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الرسم البياني عن "حقائق التغذية" الذي يظهر الآن على جميع المنتجات الغذائية تقريباً، نتيجة لقانون التغذية والتعليم لعام 1990.

وبعد فترة عمله في إدارة الغذاء والدواء، شغل منصب عميد كلية الطب بجامعة ييل بالإضافة إلى عمله كأستاذ في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو.

مارسيلا نونيز سميث

الدكتورة مارسيلا نونيز سميث هي أستاذة مساعدة في الطب وعلم الأوبئة بجامعة ييل، وعميد مشارك لأبحاث العدالة الصحية في كلية الطب بجامعة ييل.

وتركز أبحاثها على "تعزيز المساواة في الصحة والرعاية الصحية للسكان المهمشين"، وفقاً لسيرتها الذاتية في جامعة ييل.

وحصلت على شهادة الطب من كلية جيفرسون الطبية ودرجة الماجستير في العلوم الصحية من جامعة ييل.

لوسيانا بوريو

الدكتورة لوسيانا بوريو هي زميلة أولى لشؤون الصحة العالمية في مجلس العلاقات الخارجية، ونائب رئيس "In-Q-Tel"، وهي شركة لرأس المال الاستثماري.

ولدت بوريو في البرازيل، وانضمت إلى إدارة الغذاء والدواء في عام 2008 كمسؤولة طبية، وتولت مناصب قيادية عليا، وترقت إلى منصب مساعد المفوض لسياسة مكافحة الإرهاب وكبيرة العلماء بالإنابة في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

كما ساعدت في تطوير وتنفيذ استجابة الولايات المتحدة لفيروس H1N1، والإيبولا، وزيكا، وفقاً لمؤسسة كارنغي في نيويورك.

وقالت المنظمة إنه من عام 2017 إلى 2019 ، كانت بوريو مديرة سياسة التأهب الطبي والدفاع البيولوجي في مجلس الأمن القومي وكانت عضواً في فريق الاستجابة للوباء التابع لمجلس الأمن القومي حتى عام 2018.

الدكتور إيزيكيل إيمانويل

الدكتور إيزيكيل إيمانويل، اختصاصي الأورام والأخلاقيات الحيوية، وكان مستشاراً صحياً للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما من عام 2009 إلى عام 2011، عندما ساعد في صياغة قانون الرعاية بأسعار معقولة. كما قدم النصح لبايدن خلال حملته الانتخابية، وهو نائب عميد وأستاذ في جامعة بنسلفانيا، وكاتب عمود في صحيفة نيويورك تايمز.

وفي يونيو/حزيران الماضي، تحدث مع كبير المراسلين الطبيين في CNN، الدكتور سانجاي جوبتا حول استجابة الولايات المتحدة لفيروس كورونا وما يمكن تحسينه.

ريك برايت

أشرف ريك برايت، عالم المناعة والفيروسات، على إنتاج الحكومة الأمريكية للقاحات وشرائها قبل إقالته المفاجئة في أبريل/ نيسان الماضي.

وقدم برايت شكوى واسعة النطاق للمبلغين عن المخالفات هذا الربيع زاعماً أن تحذيراته المبكرة بشأن فيروس كورونا، قد تم تجاهلها وأن حذره من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين أدى إلى إقالته.

وكان برايت مديراً لهيئة البحث والتطوير في الطب الحيوي المتقدم من عام 2016 إلى عام 2020، ثم أعيد تكليفه بدور محدود في المعاهد الوطنية للصحة، واستقال في النهاية، بعد أن قال محاموه إن إدارة ترامب قامت "بتهميشه" كنوع من الانتقام.

وبعد أن بث برايت شكواه، هاجم مسؤولو إدارة ترامب مصداقيته وقيادته، ولكن أحدث مراجعة لأدائه من مايو 2019 أظهرت مراجعات حماسية لإدارته ولم تتضمن أي انتقادات.

وبرايت حاصل على درجة الدكتوراه في علم المناعة وعلم الفيروسات من جامعة إيموري وعمل مستشاراً لدى منظمة الصحة العالمية.

أتول قواندي

الدكتور أتول قواندي هو جراح وأستاذ بجامعة هارفارد اشتهر بكتبه وكتاباته في المجال الطبي.

وحصل على منحة زمالة مارك آرثر المعروفة أيضاً باسم "منحة العبقرية" في عام 2006، لعمله في تطبيق "نظرة نقدية على الممارسة الجراحية الحديثة، وتوضيح حقائقها وتعقيداتها وتحدياتها"، وهو كاتب في "The New Yorker" ومؤلف لأربعة كتب، بما في ذلك العمل "Being Mortal" حول رعاية نهاية الحياة.

وبالإضافة إلى ذلك، فهو مؤسس ورئيس "Ariadne Labs"، وهو مركز مشترك لابتكار الأنظمة الصحية، و "Lifebox"، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى جعل الجراحة أكثر أمانًا على مستوى العالم، وفقًا لموقعها على الإنترنت.

سيلين جاوندر

الدكتورة سيلين غوندر هي أستاذة مساعدة إكلينيكية للطب والأمراض المعدية في كلية غروسمان للطب في جامعة نيويورك وأخصائية ممارسة في مجال فيروس نقص المناعة البشرية / الأمراض المعدية، وطبيبة باطنية واختصاصية في علم الأوبئة، وصحفية، ومخرجة أفلام.

ويقول موقعها الإلكتروني إنها درست مرض السل وفيروس نقص المناعة البشرية في جنوب أفريقيا، وليسوتو، وملاوي، وإثيوبيا، والبرازيل من عام 1998 إلى عام 2012.

كما عملت كمساعد مفوض ومديرة مكتب مكافحة السل في إدارة الصحة والسلامة العقلية في مدينة نيويورك.

جولي موريتا 

الدكتورة جولي موريتا، طبيبة الأطفال، وهي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة روبرت وود جونسون، وهي أكبر مؤسسة خيرية في الولايات المتحدة مخصصة للصحة فقط ، وفقًا لموقعها على الإنترنت.

وعملت سابقاً في إدارة الصحة العامة بشيكاغو لما يقرب من عقدين، وشغلت منصب مفوض القسم من عام 2015 حتى عام 2019.

ولدت ونشأت في شيكاغو وعملت أيضاً بموقع ضابط خدمة استخبارات الأوبئة في المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

مايكل اوسترهولم

مايكل أوسترهولم خبير في الأمراض المعدية، وكان قد حذر لسنوات من أن الولايات المتحدة ليست مستعدة لمواجهة جائحة، بما في ذلك في كتابه الصادر عام 2017 بعنوان "عدو دموي: حربنا ضد الجراثيم القاتلة".

ويشغل مناصب في جامعة مينيسوتا كأستاذ في الصحة العامة، وكمدير لمركز أبحاث وسياسات الأمراض المعدية.

وشغل أوسترهولم منصب المبعوث العلمي للأمن الصحي نيابة عن وزارة الخارجية الأمريكية من 2018 إلى 2019، وشغل سابقاً من 1975 إلى 1999 مناصب مختلفة في وزارة الصحة في ولاية مينيسوتا.

لويس بيس

شغلت لويس بيس منصب المديرة التنفيذية ورئيسة مجلس الصحة العالمي منذ ديسمبر/ كانون الأول 2016.

وتقول سيرتها الذاتية في مجلس الصحة العالمي إنها "دافعت عن سياسات الوصول إلى الأدوية الأساسية، وشهدت على الاعتمادات الصحية العالمية للكونغرس، ورفعت أصوات الناس على مستوى المجتمع حول مختلف أهداف الدعوة المشتركة".

وعملت سابقًا مع أطباء من أجل حقوق الإنسان وخدمات الإغاثة الكاثوليكية ومؤسسة "Livestrong".

وهي حاصلة على درجة الماجستير في الصحة العامة من جامعة جونز هوبكنز.

روبرت رودريغيز

الدكتور روبرت رودريغيز، هو أستاذ طب الطوارئ في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، ويعمل في قسم الطوارئ ووحدة العناية المركزة في اثنين من مراكز الصدمات.

وكان رودريغيز المؤلف الرئيسي لدراسة صادرة عن جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، نشرت هذا الصيف والتي فحصت مستويات التوتر والقلق المتزايدة بين الأطباء خلال الجائحة.

إريك جوسبي

الدكتور إريك جوسبي خبير في الأمراض المعدية، شغل مناصب صحية بارزة في إدارتي كلينتون وأوباما.

وكان مدير خدمات فيروس نقص المناعة البشرية في إدارة الموارد والخدمات الصحية، حيث أشرف على قانون "Ryan White CARE" المعتمد في عام 1991، والذي يوفر الخدمات الأساسية للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.

وشغل منصب منسق الإيدز العالمي في عهد أوباما، ثم تم تعيينه مبعوثاً خاصاً للأمم المتحدة، لمرض السل في عام 2015.

نشر