"خطر عالمي".. لماذا يجب علينا التعامل مع خطر مقاومة مضادات الميكروبات بجدية؟

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ما المقصود بمقاومة مضادات الميكروبات؟ وما سبب القلق العالمي منها؟ وتجيب منظمة الصحة العالمية عن هذه الأسئلة في ظل الأسبوع العالمي للتوعية بشأن مضادات الميكروبات.

وتصادف الفترة بين 18 إلى 24 نوفمبر/تشرين الثاني الأسبوع العالمي للتوعية بشأن مضادات الميكروبات لعام 2020.

وتكمن أهمية التوعية بشأن مخاطر مقاومة مضادات الميكروبات على الصعيد العالمي، من أجل وقف المزيد من ظهور وانتشار أشكال العدوى المقاومة للأدوية، وفقاً للموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية.

لماذا تسبب قلقاً عالمياً؟

وتحدث مقاومة مضادات الميكروبات عندما تكتسب البكتيريا، والفيروسات، والفطريات، والطفيليات مقاومةً لتأثير الأدوية. ويزيد ذلك من صعوبة معالجة أنواع شائعة من العدوى، وتفاقم مخاطر انتشار الأمراض، وخطر الإصابة باعتلالات خطيرة، والوفاة، وفقاً للمنظمة.

ولا تزال قدرتنا على علاج الالتهابات الشائعة مهددة بظهور وتفشي الأمراض المقاومة للأدوية، بحسب ما ذكرته المنظمة.

وما لم تُوفَّر أدوات فعالة للوقاية من الأمراض المقاومة للأدوية وعلاجها كما ينبغي، سيزيد عدد من يفشل علاجهم أو يفارقون الحياة، بسبب حالات العدوى. 

وستتفاقم أيضاً خطورة الإجراءات الطبية، مثل العمليات الجراحية، بما فيها العمليات القيصرية، أو استبدال مفصل الورك، والعلاج الكيميائي للسرطان، وزرع الأعضاء.

ما سبب زيادة مقاومة مضادات الميكروبات؟

  • إساءة استخدام مضادات الميكروبات والإفراط في استخدامها
  • الافتقار إلى المياه النظيفة
  • عدم وجود تدابير وقاية كافية من العدوى ومكافحتها، ويؤدي ذلك لتعزيز ظهور وانتشار أشكال العدوى المقاومة للأدوية

استخدام المضادات الحيوية بظل جائحة كورونا

وأشارت المنظمة إلى أنه قد تؤدي إساءة استخدام المضادات الحيوية بظل جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" إلى التعجيل بظهور وتفشي مقاومة مضادات الميكروبات.

ويعود ذلك إلى تسبب فيروس بمرض "كوفيد-19"، وليس بكتيريا.

ولذلك، يجب عدم استخدام المضادات الحيوية للوقاية من عدوى فيروسية أو معالجتها، إلا إذا تزامنت مع عدوى بكتيرية، وفقاً للمنظمة.

نشر