كيف سيقضي الدكتور أنتوني فاوتشي عطلة عيد الميلاد لعام 2020؟

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعرب مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، الدكتور أنتوني فاوتشي، في مؤتمر معهد "ميلكن" لتعزيز مستقبل الرعاية الصحية، يوم الاثنين، عن مخاوفه من أن الولايات المتحدة لم تشهد بعد التأثير الكامل للتجمعات، خلال مناسبة عيد الشكر، على زيادة حالات الإصابة بمرض "كوفيد-19" ودخول المستشفيات.

ولفت فاوتشي إلى أنه يخطط للاحتفال بالعطلات بشكل مختلف هذا العام، قائلاً: "لأول مرة منذ أكثر من 30 عاماً، لن أقضي عطلة عيد الميلاد مع بناتي".

وحذر خبراء الصحة قبل العطلة من التجمعات الفعلية والتعرض للمخاطر، ونصحوا بالتجمع الافتراضي، عبر مكالمات الفيديو، بدلاً من ذلك.

ومع اقتراب الولايات المتحدة من متوسط 200 ألف حالة إصابة بـ"كوفيد -19" يومياً، يقول الخبراء إن "السلوك والطقس البارد" هما السببان وراء الطفرة الحالية التي تجتاح المجتمعات الأمريكية.

ومنذ فترة طويلة، حذر خبراء الصحة من أن موسم الأعياد سيؤدي إلى ارتفاع حاد في حالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث يتجمع الناس بشكل متزايد في الأماكن المغلقة.

واعتباراً من يوم الأحد، بلغ متوسط عدد الحالات الجديدة في الولايات المتحدة 196،233 حالة خلال الأسبوع الماضي، وهو رقم قياسي آخر مرتفع، وفقاً لتحليل CNN للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز.

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 14.9 مليون حالة إصابة مؤكدة بـ"كوفيد-19" منذ بداية الجائحة، وتوفي أكثر من 283،000 شخص.

وتبع الارتفاع الأخير في عدد الحالات، عدد قياسي من حالات الدخول إلى المستشفى.

ويوم الاثنين، كان هناك 102،148 مريضاً مصاباً بالفيروس في المستفيات، وفقاً لمشروع تتبع "كوفيد-19"، ويعد اليوم السادس على التوالي الذي تجاوزت فيه الولايات المتحدة حاجز الـ 100،000 حالة دخول المستشفى.

وأشار فاوتشي إلى أن ارتفاع عدد الحالات بسبب عيد الشكر يمكن أن يبدأ في الظهور خلال الأسبوع المقبل، إذ يستغرق الأمر عادةً حوالي أسبوعين ونصف من وقت الحدث حتى تظهر زيادة حالات الإصابة الجديدة، ودخول المستشفى.