إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توصي بتناول جرعتين من لقاح فايزر - بيونتيك

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
سانجاي غوبتا يشرح الشروط المحددة لموافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على لقاح فايزر لفيروس كورونا

(CNN Health)-- أوصت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، خلال مؤتمر صحفي افتراضي، صباح السبت، بأخذ جرعتين من لقاح شركتي فايزر وبيونتيك بدلا من الاكتفاء بجرعة واحدة، فيما أكدت أن تصريحها بالاستخدام الطارئ للقاح يستند "إلى العلم والبيانات".

وقال إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الدكتور ستيفن هان: "العلم والبيانات حدَدت قرار إدارة الغذاء والدواء"، مُضيفًا أن علماء الوكالة وموظفيها يعملون على مدار الساعة لمراجعة البيانات للحصول على اللقاح المصرح به.

ويوم الجمعة، قالت مصادر لـCNN، إن رئيس موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، طلب من ستيفن هان التصريح باستخدام لقاح فايزر بحلول نهاية اليوم، وإذا لم يحدث فإنه بحاجة إلى الاستقالة، وهو ما نفى هان صحته.

وأضاف هان، خلال المؤتمر الافتراضي يوم السبت، أن الكفاءة لا تعني التسرع، وأن فرق المراجعة تواصل التمشيط عبر البيانات.

من جانبه، قال الدكتور بيتر ماركس، مدير مركز تقييم وبحوث البيولوجيا التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إنه "كان هناك الكثير من الضجيج" حول الحماية التي توفرها جرعة واحدة من لقاح فايزر - بيونتيك وما إذا كان ذلك يمكن أن يساعد في زيادة إمدادات اللقاح "لكن موقف الإدارة هو أن الناس يجب أن يأخذوا جرعتين".

وأوضح ماركس: "كانت الطريقة التي تمت بها دراسة المنظومة هي أن الجميع، في النهاية، أو كل شخص تقريبًا تلقوا جرعتين من اللقاح، لذلك نحن نعرف فقط كيف تمت حماية الناس بجرعتين من اللقاح".

وقال: "لقد أمضينا الكثير من الوقت في مراجعة البيانات بعناية وبناء قراراتنا على العلم، صحيح، يبدو أنه من التهور إلى حد كبير التخمين بأن جرعة واحدة قد تكون جيدة دون معرفة".

وأضاف ماركس: "لذلك على الأقل من منظور إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ، فإننا نوصي الأشخاص بإكمال سلسلة الجرعتين ، لذلك نحن نعلم حقًا أنهم محميون حقًا بمعدل 95٪ تقريبًا من الفعالية".

في حين قال مفوض إدارة الغذاء والدواء إن الحكومة الأمريكية "بهذا التفويض، نعلم أن شركائنا الفيدراليين يتحركون بالفعل لتوزيع الجرعات الأولى من اللقاح في جميع أنحاء البلاد".

وتابع: "بينما تميز هذا العام بالمأساة والحزن والتضحية، فهو أيضًا عام حقق إنجازًا علميًا لا مثيل له سيكون له صدى لدى العديد من الأجيال القادمة".

نشر