مصادر لـCNN: كبير موظفي البيت الأبيض هدد رئيس FDA بترخيص لقاح فايزر أو الاستقالة

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هكذا بدت عملية نقل لقاح كورونا في الثلاجات قبل بدء أكبر حملة تطعيم بالمملكة المتحدة

(CNN)-- أخبر رئيس موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، مفوض إدارة الغذاء والدواء ستيفن هان، أنه بحاجة إلى الحصول على تصريح باستخدام لقاح فايزر لفيروس كورونا في حالات الطوارئ بحلول نهاية اليوم، وإذا لم يحدث فإنه بحاجة إلى الاستقالة، وفقًا لما قاله مسؤول في الإدارة  الأمريكية ومصدر مطلع على الوضع لشبكة CNN.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إنهم لا يعلقون على المحادثات الخاصة، لكن الرئيس "يطلب بانتظام تحديثات بشأن التقدم نحو اللقاح".

أجرى الرجلان المكالمة هذا الصباح.

وقال مصدر آخر مطلع أيضًا إن رئيس موظفي البيت الأبيض أبلغ "هان" هذا الصباح أن اللقاح بحاجة إلى ترخيص بحلول نهاية اليوم.

وأشار المصدر إلى أن ترامب كان غاضباً من هان منذ طرح لقاح بريطانيا في وقت سابق من هذا الأسبوع.

ونشرت صحيفة "واشنطن بوست" لأول مرة محادثة بين الدكتور هان ورئيس موظفي البيت الأبيض.

لكن الدكتور هان اختلف مع نشرته الصحيفة.

وقال "هان": "هذا تقديم غير صحيح للمكالمة الهاتفية مع كبير الموظفين. تم تشجيع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على مواصلة العمل بسرعة على طلب ترخيص الاستخدام الطارئ".

وقال الدكتور هان، في تصريح لشبكة CNN، إن إدارة الغذاء والدواء ملتزمة بإصدار هذا التفويض بسرعة كما أشرنا في بياننا هذا الصباح.

كان خبراء الصحة العامة يخشون طوال الوقت من أن يمارس مسؤولو البيت الأبيض ضغوطًا لا داعي لها على عملية الترخيص، وبالتالي يهددون ثقة الجمهور في اللقاح، وفقًا لما قاله مصدر مقرب من فريق العمل المعني بفيروس كورونا بالبيت الأبيض لشبكة CNN.

وقال هذا المصدر إنه من غير الواضح سبب قيام ميدوز بمثل هذا التهديد في وقت متأخر من العملية، ومن المتوقع الحصول على ترخيص اللقاح في أي لحظة. أضاف هذا الشخص أن التفويض قد يأتي بنهاية اليوم.

في حين قال مسؤول في البيت الأبيض اطلع على محادثة اليوم بين رئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز وستيفن هان، إنه من المشكوك فيه أن مفوض إدارة الغذاء والدواء سيُطرد بالفعل.

وقال هذا الشخص إن التحذير الصريح من ميدوز بأنه قد يستقيل أيضًا إذا لم يتم منح ترخيص الاستخدام الطارئ لشركة فايزر بحلول يوم الجمعة، كان علامة أكبر على إحباط الرئيس.

نشر