لبنان يدخل إغلاقا تاماً حتى 1 فبراير لعدم قدرة المستشفيات على تأمين أسرَة لمرضى كورونا

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
لبنان يدخل إغلاقا تاماً حتى 1 فبراير لعدم قدرة المستشفيات على قبول حالات كورونا جديدة
Credit: ANWAR AMRO/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت السلطات اللبنانية، الاثنين، دخول البلاد في إقفال تام بداية من الخميس المقبل إلى الأول من فبراير شباط، في محاولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، تزامنا مع عدم قدرة المستشفيات على قبول حالات جديدة.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية إن إن اللجنة الوزارية الخاصة بالوباء اتخذت قرار الإغلاق خلال اجتماع لها اليوم، فيما سيجري تطبيق حظر تجوال من السادسة مساءً حتى الخامسة صباحاً".

ونقلت الوكالة عن وزير الصحة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، قوله "إن قرار الإقفال اتخذ بإجماع اللجنة الوزارية، ورئيس الحكومة حسان دياب جمع كل الآراء ووحدها بقرار الإقفال العام من صباح الخميس حتى صباح الأول من شباط 2021".

وأشار الوزير إلى أنه "بات واضحا أن التحدي الوبائي وصل إلى مكان يشكل خطراً على حياة اللبنانيين في ظل عدم قدرة المستشفيات على تأمين أسرَة".

وقال حمد حسن إن "اللجنة العلمية أوصت بإقفال أسبوعين قابلة للتجديد، لكن بعد النقاش الذي حصل تم توحيد الموقف، هناك مستشفيات خاصة تواكبنا، وبالتالي كنا نعطي أياما للمواطنين كي لا يحصل الاكتظاظ أمام التعاونيات، وكي لا يتكرر مشهد اكتظاظ على أدوية الأمراض المستعصية كي لا تعتبر ثغرة بالانضباط العام".

وحتى يوم الأحد، وصل إجمالي حالات كورونا المُسجلة في لبنان إلى 189 ألفا و278 إصابة، في حين وصلت حصيلة الوفيات إلى 1486.

وشهد لبنان في الآونة الأخيرة معدلات مرتفعة في عدد الإصابات والوفيات اليومية.