أمريكا تسجل رقماً قياسياً في وفيات فيروس كورونا خلال يوم واحد

صحة
نشر
8 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- سجلت الولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء رقماً قياسياً لأكبر عدد وفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا، تم الإبلاغ عنها في يوم واحد، منذ بداية الوباء، وذلك بحسب بيانات من جامعة "جونز هوبكنز".

وحتى مساء يوم الثلاثاء، أُبلغ عن 4,197 حالة وفاة وفقاً لجامعة "جونز هوبكنز". لكن هذا ليس العدد الإجمالي ليوم الثلاثاء، لأن الأرقام النهائية تظهر خلال الليل.

ويذكر أن المرة الوحيدة التي تجاوز فيها عدد الوفيات 4 آلاف شخص قد حدثت في 7 يناير/ كانون الثاني، عندما أُبلغ عن 4,194 حالة وفاة، وفقاً لبيانات جامعة "جونز هوبكنز".

وأظهرت بيانات جامعة "جونز هوبكنز" أن متوسط عدد الوفيات في الولايات المتحدة، قبل يوم الثلاثاء، كان أكثر من 3,223 حالة وفاة جراء "كوفيد-19" يومياً خلال الأسبوع الماضي.

وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية بأمريكا، أليكس عازار، إنه بعد مخاوف واسعة النطاق بشأن التأخير في التطعيمات، ستُطلق إدارة ترامب الآن الجرعات الثانية المحجوزة على الفور.

وقد أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن هذه الخطة بالفعل.

وتلقى أكثر من 9 مليون شخص جرعتهم الأولى من لقاح فيروس كورونا، وتم توزيع أكثر من 27 مليون جرعة، وفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. 

وهذا يعني أن ثلث اللقاحات التي تم تسليمها قد قُدمت للأشخاص بالفعل.

ودافع المسؤولون في عملية "Warp Speed" عن بطء عملية طرح اللقاحات يوم الثلاثاء، إذ قالوا إن الولايات كانت ملتزمة بالتوجيهات التي تنص على تلقيح العاملين في مجال الرعاية الصحية وسكان دور رعاية المسنين أولاً. 

وقال المسؤولون إن بدء عملية التشغيل ستتسارع قريباً، وطلبوا من الولايات فتح أبوابها لتطعيم جميع الأشخاص البالغين من العمر 65 عاماً أو أكبر، وتقديم اللقاحات للأشخاص الأصغر سناً الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وعلى مدار الأسبوع الماضي، تم الإبلاغ عن معدل 248,650 إصابة جديدة بـ"كوفيد-19" يومياً.

وكانت الزيادة الهائلة في عدد إصابات فيروس كورونا مدفوعة برحلات العطلات والتجمعات غير الرسمية في المنزل، والتي حذر الخبراء منها.

وقال حاكم ولاية نيو جيرسي، فيل ميرفي: "هذا ما كنا نخاف منه، الناس تخلوا عن حذرهم خلال أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة".

استراتيجيات جديدة للتلقيح

وكانت الحكومة الفيدرالية تحجز حوالي نصف الجرعات المتاحة من مصنعي اللقاحات "فايزر" و"مودرنا" للتأكد من حصول الجميع على جرعته الثانية في الوقت المحدد. 

ويجب أن تفصل بين جرعتي لقاح "فايزر" 21 يوماً، بينما يجب أن تفصل بين جرعتي لقاح "مودرنا" 28 يوماً.

لكن، عازار قال يوم الثلاثاء: "لسنا بحاجة إلى كبح الجرعات الاحتياطية" بعد الآن.

وأضاف: "كل جرعة لقاح غير مستخدمة، وموجودة في المستودع، قد تعني خسارة حياة أخرى، أو احتلال سرير آخر في المستشفى".

وفي حالة حدوث أي خلل في عملية إنتاج اللقاح، سيتم تحديد أي جرعات جديدة كجرعات ثانية.

الملايين من الجرعات جاهزة

وتلقى حوالي 9 ملايين شخص الآن الجرعة الأولى من لقاح "كوفيد-19"، وتم توزيع أكثر من 25.4 مليون جرعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وفقاً لبيانات من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ووسط عملية توزيع كانت أبطأ بكثير مما كان يأمل بعض المسؤولون، وجد تحليل جديد أن المزيد من الدول قد تخلت عن الإرشادات الصادرة من مراكز السيطرة على الأمراض، متخذة نهجها الخاص في إدارة اللقاح.

وفي تقرير صدر يوم الاثنين، قالت مؤسسة "Kaiser Family"، التي تدرس سياسة الرعاية الصحية، إن الجداول الزمنية بجميع أنحاء البلاد تختلف، والوصول إلى لقاحات كورونا في الأشهر الأولى من حملة اللقاحات الأمريكية قد تعتمد إلى حد كبير على المكان الذي يعيش فيه الإنسان.

ووجد التقرير أن 40 ولاية لا تزال في المرحلة (1a)، أي عندما توصي مراكز السيطرة على الأمراض بتلقيح العاملين في مجال الرعاية الصحية والمقيمين في مرافق الرعاية طويلة الأجل.

ودخلت 10 ولايات مع واشنطن العاصمة في المرحلة (1b). وقال التقرير إن ميشيغان وحدها انتقلت إلى جزء من المرحلة (1c).

وبالنسبة إلى المرحلة (1b)، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بتطعيم الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 75 عاماً وأكثر والعاملين الأساسيين في الخطوط الأمامية.

وفي المرحلة (1c)، توصي الوكالة بتطعيم الأشخاص الذين يبلغون 65 عاماً أو أكثر، والأشخاص الأصغر سناً الذين يعانون من أمراض مزمنة وغيرهم من العاملين الأساسيين.

وقال الدكتور بول أوفيت، وهو عضو اللجنة الاستشارية للقاحات التابعة لإدارة الغذاء والدواء يوم الاثنين، إن الولايات "تتخذ قراراً بتلقيح أكبر عدد ممكن من الأشخاص"، وتتجاوز التوصيات الخاصة بتحديد الفئات ذات الأولوية للحصول على اللقاح.

وأضاف أنه بدون وجود "البنية التحتية للصحة العامة للتلقيح الشامل"، يتعين على الدول أن تتعلم كيفية إدارة اللقاحات الجماعية في الوقت الفعلي، ويتعلم البعض بشكل أسرع من البعض الآخر.

كيف تعزز الولايات من جهود اللقاح؟

وفي 10 ولايات على الأقل، يساعد أفراد الحرس الوطني في إعطاء اللقاحات. كما طلبت ولايات أخرى من أطباء الأسنان، والمتقاعدين، والطلاب، مساعدتهم في هذه العملية.

وقام حاكم ولاية تكساس، غريغ أبوت، بجولة في موقع تلقيح جماعي لكوفيد-19 يوم الاثنين، وقال إن الولاية تخطط لفتح حوالي 28 موقعاً مشابهاً عبر 18 مقاطعة.

وأضاف: "مراكز التلقيح ستسرع من عملية توزيع اللقاح، وتضمن الكفاءة في المجتمعات بجميع أنحاء الولاية".

وأرسل حاكم ولاية ميشيغان، غريتشن ويتمر، رسالة إلى عازار يطلب فيها الإذن بشراء ما يصل إلى 100 ألف جرعة من اللقاحات للولاية.

وفي ولاية كاليفورنيا، سيتلقى مليون عامل رعاية صحية وسكان دار رعاية المسنين والموظفين لقاحهم ضد فيروس كورونا، بحلول نهاية الأسبوع.

مراكز السيطرة على الأمراض تطلب من جميع المسافرين جواً إلى الولايات المتحدة إظهار اختبار فيروس كورونا سلبي

وطلبت مراكز السيطرة على الأمراض يوم الثلاثاء من جميع ركاب شركات الطيران، الذين يدخلون الولايات المتحدة، بإظهار دليل على اختبار سلبي لـ"كوفيد-19"، قبل رحلات سفرهم.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض إن هذا الأمر سيدخل حيز التنفيذ بتاريخ 26 يناير/ كانون الثاني.