مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها: ردود الفعل التحسسية الشديدة للقاح كورونا من "مودرنا" نادرة

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
ردود الفعل التحسسية الشديدة للقاح كورونا من "مودرنا" نادرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تُعتبر ردود الفعل التحسسية الشديدة للقاح "مودرنا" لفيروس "كوفيد-19" نادرة، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC".

وكشف تقرير لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها نُشر الجمعة عن إصابة 10 أشخاص فقط بردود فعل تحسسية شديدة، تُعرف باسم الحساسية المفرطة، من بين أكثر من 4 ملايين شخص حصلوا على الجرعة الأولى من لقاح "مودرنا" اعتباراً من 10 يناير/كانون الثاني. 

ويبلغ ذلك المعدل 2.5 حالة لكل مليون جرعة.

وأفادت مراكز السيطرة على الأمراض سابقاً أنه مع لقاح "فايزر"، عانى 11.1 شخص من كل مليون شخص تلقوا اللقاح من رد الفعل التحسسي الشديد المعروف بالحساسية المفرطة. ومن أجل المقارنة، يبلغ معدل رد الفعل التحسسي الشديد للقاح الإنفلونزا 1.3 حالة لكل مليون جرعة. 

وحدثت جميع ردود الفعل التحسسية الشديدة الـ10 من لقاح "مودرنا" لدى النساء. 

وبدأت الأعراض بسرعة، بمتوسط ​7 دقائق ونصف من أخذ الحقنة. 

وتعافى جميع المرضى الذين تمكنت مراكز السيطرة على الأمراض من متابعتهم.

وكان لدى 9 من المرضى تاريخ موثق من الحساسية، بينما كان لأكثر من نصف هؤلاء الأشخاص تاريخ سابق من الحساسية المفرطة. 

وكان لدى شخص واحد فقط رد فعل تحسسي سابق للقاح. 

وكان للآخرين ردود فعل تحسسية لمزيج من الأشياء، مثل الأدوية، وعوامل التباين المستخدمة في بعض الصور الطبية، وكان شخص واحد يعاني من حساسية تجاه الطعام.

ويمكن أن تكون الحساسية المفرطة مهدِدة للحياة، ولكن عادةً ما يتعافى الأشخاص تماماً إذا تم علاجهم على الفور. 

وتتطلب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA" أن تكون لجميع المواقع التي تمنح لقاحات "كوفيد-19" مستجيبون مدربون، وعلاجات الحساسية المفرطة في متناول اليد.

وتراقب مراكز السيطرة على الأمراض ردود الفعل السلبية، وجمعت 1،266 تقريراً متعلقاً بلقاح "مودرنا". 

ومن بين تلك التقارير، وُضعت علامة على 108 حالة تتضمن ردود فعل تحسسية من أجل المزيد من المراجعة. 

وينتهي الأمر بمعظم التقارير عن الردود الفعل السلبية إلى كونها غير مرتبطة بالتطعيم.

وطلب مسؤولو الصحة في كاليفورنيا من مقدمي الخدمات الطبية إيقاف إدارة مجموعة واحدة من لقاحات "مودرنا" الأحد بعد حاجة عدة أشخاص في عيادة بسان دييغو إلى عناية طبية على مدار 24 ساعة بعد تلقي جرعات من المجموعة.

وقالت "مودرنا" إن الكمية احتوت على أكثر من 1.2 مليون جرعة شُحنت إلى 37 ولاية مختلفة.

وأوصت إدارة الصحة في ولاية كاليفورنيا بالتوقف من أجل "الحذر الشديد". 

وبعد تحقيق، صرحت الإدارة استئناف التطعيمات فوراً الأربعاء.

نصيحة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها

وقالت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إنه لا يجب على الأشخاص الذين يصابون برد فعل تحسسي فوري للجرعة الأولى من لقاح "فايزر" أو "مودرنا" أن يحصلوا على الجرعة الثانية.

ورغم ندرة ردود الفعل الشديدة نسبياً، إلا أن مراكز السيطرة على الأمراض طلبت أن يستعد مقدمو اللقاحات. 

ويجب أن تراقب مواقع التطعيم الأشخاص لمدة 15 دقيقة على الأقل بعد تلقيهم حقنة، وأن يكون لديها طاقم عمل مدرب، ومستلزمات في متناول اليد لإدارة ردود الفعل السلبية.

ويُنصح من لديه تاريخ من ردود الفعل التحسسية لأنواع أخرى من اللقاحات باستشارة الطبيب قبل التطعيم ضد "كوفيد-19".

ويرى الأطباء أن فوائد التطعيم ضد "كوفيد-19" تفوق المخاطر.

نشر