تصريح استخراج جرعة إضافية من قوارير لقاح كورونا في أمريكا

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
إدارة الغذاء والدواء تصرح على استخراج جرعة إضافية من قوارير لقاحات كورونا بالمحاقن

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- مع تسجيل الولايات المتحدة رقماً قياسياً جديداً للقاحات "كوفيد-19"، ومطالبة الولايات بالمزيد من إمدادات اللقاحات، قالت شركة "فايزر" وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA"، إنه يمكن للصيدليات والممارسين الصحيين في بعض الحالات استخراج جرعة إضافية من كل قارورة.

وفي الأصل، صُممت كل قارورة للقاح "كوفيد-19" من شركة "فايزر" لتحتوي على 5 جرعات، ولكن، أفاد بعض الصيادلة أنه بإمكانهم استخراج 6 جرعات عند استخدام محاقن معينة.

ونتيجة لذلك، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على ملصق مُحدث ينص على ما يلي: "يمكن استخدام المحاقن و/أو الإبر ذات المساحة الميتة المنخفضة لاستخراج 6 جرعات من قارورة واحدة. وفي حال استخدام المحاقن والإبر القياسية، قد لا تكون هناك كمية كافية لاستخراج جرعة سادسة من قارورة واحدة".

 الإبر ذات المساحة الميتة المنخفضة

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "فايزر"، ألبرت بورلا، إن هذه الزيادة في الجرعات لكل قارورة "توفر سعة إضافية بنسبة 20%". 

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" عن خطط شركة "فايزر" لجعل التزامها باللقاحات مبنياً على الجرعات، بدلاً من القوارير.

ومع ذلك، قال كبير المراسلين الطبيين لـCNN، الدكتور سانجاي غوبتا، الجمعة إن القدرة في الحصول على الجرعة السادسة من هذه الحقن، غير موجودة في كل مكان.

وقال غوبتا لمراسل CNN، جون بيرمان: "تمتلكها العديد من الأماكن"، مضيفاً: "لكن ليس كل مكان".

وأوضحت شركة "McKesson" وهي شركة مستلزمات طبية تعاقدت معها الحكومة الفيدرالية للمساعدة في التوزيع، إنه يتم توفير أدوات الحقن التي تسمح باستخراج الجرعة السادسة. 

وتسلط هذه التغييرات الضوء على الجهد لتطعيم أكبر عدد ممكن من الأشخاص وسط سلسلة توريد غير متسقة. 

وتلقت نسبة حوالي 5% من سكان الولايات المتحدة، أي 17.4 مليون شخص تقريباً، جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وتم تطعيم أكثر من 3 مليون شخص بشكل كامل، وفقاً لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، التي تم تحديثها السبت. 

وتم الإبلاغ عن استخدام حوالي 1.6 مليون جرعة لقاح الجمعة، ويُعد ذلك أكبر زيادة في يوم واحد.

الوضع لا يزال قاتماً رغم تراجع الحالات الجديدة

ومع تزايد جهود التطعيم، تتزايد أعداد الإصابات بشكل مستمر.

وبينما يُظهر تحليل CNN للبيانات اتجاهات مشجعة، عندما يأتي الأمر للحالات اليومية الجديدة ودخول المستشفيات، إلا أن مسؤولي الصحة لا يزالوا يشعرون بالقلق بشأن المتغير الأكثر قابلية للانتقال على ما يبدو، والذي تم تحديده لأول مرة في المملكة المتحدة.

وقالت العضو السابق في المجلس الاستشاري الانتقالي لمكافحة "كوفيد-19" الخاص بالرئيس الأمريكي جو بايدن، الدكتورة سيلين غوندر: "سترى أشخاصاً يسافرون مرة أخرى على الأرجح من أجل عطلة الربيع في مارس/آذار وأبريل/نيسان".

وأضافت: "هذا بالضبط الوقت الذي نتوقع فيه أن تقوم هذه المتغيرات، متغير المملكة المتحدة على وجه الخصوص، بالتواجد في الولايات المتحدة".

نشر