دراسة: إبقاء المقاعد الوسطى شاغرة بالطائرات يقلل من خطر التعرض لكورونا بنسبة تصل لـ57%

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هذه نسبة الإصابات بكورونا بالأماكن المفتوحة.. هل يجب أن نستمر بارتداء الأقنعة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كشفت دراسة جديدة أن ترك المقاعد الوسطى شاغرة على متن الطائرات يمكن أن يقلل من خطر تعرض الراكب لفيروس كورونا المسبب لـ"كوفيد-19" بشكل كبير.

وقد تنخفض مخاطر التعرض للفيروس بنسبة 23% إلى 57% على الطائرات ذات الممر الواحد، والممر المزدوج، وذلك عندما تكون المقاعد الوسطى شاغرة مقارنةً برحلة مليئة بشكل الكامل، وفقاً لدراسة نشرتها المراكز الأمريكية السيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC".

واستخدم باحثون من مراكز السيطرة على الأمراض وجامعة ولاية كانساس نماذج مختبرية لمحاكاة مقدار التعرض لجزيئات الفيروسات الذي يمكن تقليله عندما تظل المقاعد الوسطى شاغرة في مقصورة الطائرة.

ولم يقيس التحليل تأثير ارتداء الكمامات، وهو أمر مطلوب حالياً على الرحلات الجوية.

ولكن، أشار الباحثون إلى انبعاث بعض الهباء الجوي الفيروسي مسافر معدي يرتدي كمامة، وبالتالي، قد يكون التباعد مفيداً.

ومع وجود مقاعد وسطى شاغرة، اقترحت النماذج أن نسبة الحد من المخاطر بلغ 23%، وهو ما لوحظ لراكب واحد كان في الصف ذاته، ولكن على بعد مقعدين من الراكب المعدي.

ووصلت النسبة إلى 57% عندما كانت المقاعد الوسطى شاغرة عبر قسم من ثلاثة صفوف يحتوي على مزيج من الأشخاص المصابين بـ"كوفيد-19"، وركاب آخرين.

وكتب الباحثون: "من المهم أن ندرك أن الدراسة الحالية تتناول فقط التعرض، وليس الانتقال".

وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد خطر احتمالية انتقال الفيروس، والتسبب في المرض.

آخر تحديث لإرشادات السفر

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن الأشخاص الملقحين بشكل كامل يمكنهم السفر، مع مخاطر منخفضة لأنفسهم.

ولكن، لكن لا يزال السفر غير موصى به بسبب ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأضافت مراكز السيطرة الأمريكية أنه طالما تم اتخاذ الاحتياطات من فيروس كورونا، بما في ذلك ارتداء الكمامات، يمكن للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل السفر داخل الولايات المتحدة دون الخضوع لاختبار "كوفيد-19" قبل ذلك، أو الخضوع للحجر الصحي بعد ذلك.

وبالنسبة للسفر الدولي، لا يحتاج الأشخاص الملقحين بالكامل إلى اختبار "كوفيد -19" قبل السفر، لا إذا كانت الوجهة التي يسافر إليها المرء تطلب ذلك، وهم يلا حتاجون للخضوع للحجر الصحي الذاتي بعد العودة إلى الولايات المتحدة.

ولا يزال يتعين عليهم الحصول على إظهار اختبار سلبي لكورونا قبل الصعود على متن رحلة إلى الولايات المتحدة، والخضوع لاختبار بعد ثلاثة إلى خمسة أيام من عودتهم.

وتعتبر مراكز السيطرة على الأمراض أن شخصاً ما مُحصن بالكامل بعد أسبوعين من تلقي آخر جرعة مطلوبة لقاح "كوفيد-19".

ولا تنطبق الإرشادات المحدثة على الأشخاص غير المُطعمين، وتنصح الوكالة أي شخص لم يتلقى التطعيم بالكامل بالاستمرار في تجنب السفر.

نشر