مصر تجهز غرفة عزل لحالات الإصابة بالفطر الأسود.. ووزارة الصحة تطلق تحذيرًا

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر وسواد الأنف.. هذا ما نعرفه عن عدوى “الفطر الأسود” في الهند

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- استعدت وزارة الصحة المصرية لعلاج حالات الإصابة بالفطر الأسود بتجهيز غرفة عزل في مستشفى النجيلة بمحافظة مطروح (شمال غرب البلاد)، وهو أول مستشفى تحدده مصر لاستقبال هذه الحالات، فيما أكد مسؤولو المستشفى عدم تلقيهم أي إصابات إلى الآن.

وعلى مدار اليوم، تبث وزارة الصحة المصرية منشورات تداولتها وسائل الإعلام المحلية للتعريف بمرض الفطر الأسود. قالت إنه مرض فطري يصيب الإنسان كأثر جانبي لتدهور الجهاز المناعي، لكنها نادرة الحدوث وتصيب عادة الأغشية المخاطية المبطنة للجيوب الأنفية أو العينين أو الأنف أو الفم أو الأسنان أو عظام الوجه وقد تمتد الى الرئتين أو حتى الأوعية الدموية.

الوزارة حذّرت المصريين من أنه إذا لم تتم السيطرة على المرض فإن الأمر سيصبح خطرًا، لافتة أن فترة العلاج من الفطر الأسود تستغرق 4 إلى 6 أسابيع، وقد يتطلب علاجه استئصال الأنسجة الميتة أو المصابة كإزالة العينين أو الفك العلوي لوقف انتشار العدوي.

وقد تصل معدلات الوفاة جراء الفطر الأسود إلى نسب تتراوح ما بين من 20 إلى 50% لذوي الأعراض الشديدة، على حسب نوع الفطر المُسبب للمرض والجزء المتأثر من الجسم، وفقا لوزارة الصحة المصرية.

وقال وكيل مديرية الصحة في مطروح، الدكتور محمد علي، إن المحافظة لم تسجل أي حالات كورونا مُصابة بالفطر الأسود، مضيفًا أن المستشفى جهزت غرفة عزل تحسبًا لظهور أي حالات مصابة بالفطر، في إطار رفع درجة الاستعداد القصوى منذ بداية الموجة الثالثة لفيروس كورونا.

وشرح وكيل صحة مطروح، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، ظروف الإصابة بالفطر الأسود، قائلا إنه يظهر لدى بعض المصابين بمرض السكر غير المنتظم أو أصحاب المناعة الضعيفة، وفي بعض الأحيان يعالج من خلال التدخل الجراحي، مشيرًا إلى أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد أكدت جاهزية المستشفيات للتعامل مع أي مضاعفات قد تظهر على أي مريض.

وسبق أن أكد رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، الدكتور حسام حسني، أن هناك حالة أو اثنتين مصابتين بالفطر الأسود في مصر.

وقال حسني، في تصريحات لبرنامج "الحكاية"، إنه لا توجد دولة في العالم لا يتواجد فيها المرض، موضحًا أنه "موجود منذ قديم الأزل، منذ أيام قدماء المصريين، كما أنه موجود في بعض الحفريات، لكن البعض يربطه بفيروس كورونا، وهذا غير صحيح".

وأثير الحديث في مصر عن المرض، بعد تصريحات شقيق الفنان الراحل سمير غانم حول أن سبب وفاته جاءت نتيجة إصابته بالفطر الأسود، وهو المرض الذي انتشر في الهند خلال الفترة الماضية، تزامنا مع تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وحتى يوم الأربعاء، كان إجمالي إصابات كورونا في مصر 257 ألفا و275 إصابة، إضافة إلى 14 ألفا و850 حالة وفاة.

نشر