لقاح "مودرنا" ضد كورونا يظهر نتائج إيجابية على المراهقين

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت شركة "مودرنا" إن لقاحها ضد "كوفيد-19" آمن ويبدو أنه فعال للمراهقين.

وخلال تجربة المرحلة 2/3 لـ 3732 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً في الولايات المتحدة، أظهرت نتائج فحص الدم أن اللقاح أنتج استجابة مناعية تعادل النتائج السابقة عند البالغين.

ورغم أن التجربة لم تصمم للنظر في فعالية اللقاح على وجه التحديد، ومع ذلك وجدت الملاحظات الأولية أن أياً من الأطفال الذين تلقوا اللقاح لم يصابوا بمرض "كوفيد-19" بعد 14 يوماً من تلقي الجرعة الثانية. وثبتت إصابة أربعة من الأطفال الذين تلقوا العلاج الوهمي بكوفيد-19، وتقول مودرنا إنها "تتفق مع فعالية اللقاح بنسبة 100%". وتشير الشركة إلى أن هذا الرقم قد يتغير مع جمع المزيد من البيانات.

وخلال التجربة، تم تعريف الحالة على أنها شخص ظهرت عليه على الأقل عرضان من أعراض فيروس كورونا، أو عرض من الأعراض مع نتيجة فحص "كوفيد-19" إيجابية.

واستعرضت الشركة أيضاً مدى نجاح اللقاح بعد تلقي جرعة واحدة فقط. وتشير النتائج إلى أن اللقاح كان فعالاً بنسبة 93% بعد تلقي جرعة واحدة في الوقاية من الحالات الخفيفة لـكوفيد-19، والتي تنطوي على عرض واحد فقط لمرض فيروس كورونا بدلاً من عرضين أو أكثر.

وأعلنت شركة مودرنا النتائج يوم الثلاثاء في بيان صحفي، ولم تتم مراجعة النتائج أو نشرها بعد.

وقالت الشركة إن اللقاح "جيد التحمل بشكل عام" ولم يتم تحديد مخاوف كبيرة تتعلق بالسلامة. وشملت الآثار الجانبية الصداع، والتعب، وآلام العضلات، والقشعريرة بعد تلقي الجرعة الثانية، كما لوحظ ألم في موقع الحقن أحياناً.

وتقول "مودرنا" إنها تخطط لتقديم النتائج إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في أوائل يونيو/ حزيران مع طلب الحصول على إذن لاستخدام اللقاح لدى المراهقين. كما أنها تخطط لتقديم البيانات إلى نشرة خاضعة لمراجعة الأقران.

لقاح "مودرنا" مصرح به بالفعل للاستخدام لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً أو أكثر، وبعد أن تطلب "مودرنا" من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الحصول على ترخيص الاستخدام الطارئ للقاح الخاص بها للمراهقين، ستقوم الوكالة بمراجعة البيانات المقدمة من الشركة، وربما استشارة مستشاريها.

وإذا كانت البيانات قوية، فستمنح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الضوء الأخضر لاستخدام هذا اللقاح لدى الأشخاص الأصغر سناً.

قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بالفعل بتوسيع ترخيص الاستخدام الطارئ للقاح "فايزر/ بيو إن تك" ليشمل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً في وقت سابق من هذا الشهر.

وتم السماح باللقاح سابقاً للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عاماً أو أكثر.

ونظراً لاستخدام هذه اللقاحات بأمان عند البالغين، قال خبراء اللقاحات إن هذه كانت عملية سهلة نسبياً. وتم اتخاذ قرار على لقاح "فايزر" بدون اجتماع اللجنة الاستشارية المستقلة لللقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية. واجتمعت اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين التابعة للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بعد بضعة أيام للتوصية باستخدام لقاح "فايزر" للمراهقين.

وتقوم شركتا "فايزر" و"مودرنا" حالياً باختبار لقاحاتهما على الأطفال الأصغر سناً، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و11 عاماً. ونظراً لأن هذه الفئات العمرية قد تتطلب جرعات متفاوتة، فمن المحتمل أن تستغرق العملية وقتاً أطول قليلاً.

ومؤخراً، قال الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، إن الأطفال في سن الابتدائية لن يتم تطعيمهم على الأرجح حتى نهاية العام.

نشر