تتضمن جرعة سنويًا.. منظمة الصحة العالمية تدرس 3 سيناريوهات لتعزيز لقاح كوفيد-19

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تدرس منظمة الصحة العالمية ثلاثة سيناريوهات محتملة لتعزيز لقاح فيروس كورونا. ويأتي ذلك كتحديث لاستراتيجيتها العالمية للقاحات حتى يتم تقييمها من قبل مستشاريها، الثلاثاء.

يتضمن أحد السيناريوهات جرعة سنوية معززة لجميع الفئات المستهدفة، بينما يشمل سيناريو آخر جرعة سنوية معززة للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 عامًا أو أكثر، وجرعة معززة كل عامين للمجموعات السكانية الأخرى.

ولا يتضمن السيناريو الثالث أي مادة معززة بعد التطعيم الأولي لكوفيد-19.

وتم تقديم السيناريوهات إلى التحالف العالمي للقاحات والتحصين، وتم تضمينها في تقرير لمراجعته من قبل فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتحصين، الذي من المقرر أن يجتمع في 29 يونيو/ حزيران.

وتنص مسودة التقرير على أن السيناريوهات "تراعي عدم اليقين بشأن التطور الفيروسي والحماية المتقاطعة للقاح ضد المتغيرات الجديدة، إضافة إلى مدة الحماية".

وقالت منظمة الصحة العالمية لشبكة CNN، إنها على دراية بالتقارير الإعلامية حول خيارات التعزيز، لكنها أشارت إلى أن السيناريوهات الافتراضية ليست تنبؤات أو توصيات.

وأوضحت في بيانها: "السيناريوهات الثلاثة المشار إليها في هذا التقرير هي جزء من عمل استراتيجي روتيني، بما في ذلك سيناريوهات أفضل الحالات وأسوأها"، مضيفة أن المعلومات تستخدم لحساب نطاقات إمدادات اللقاح والتمويل، التي قد تكون مطلوبة حتى 2022.

ويقدم التقرير ثلاثة خيارات لاستراتيجية التطعيم العالمية الشاملة لمنظمة الصحة العالمية، للفترة المتبقية من 2021 و2022.

ومن شأن "استراتيجية التطعيم العالمية الشاملة" أن تعطي الأولوية للفئات الأكثر عرضة للخطر، مع تشجيع البلدان على تطعيم جميع السكان الآخرين بسرعة.

ستشجع استراتيجية جميع البالغين البلدان على إعطاء الأولوية للفئات الأكثر عرضة للخطر والبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، مع خيار تطعيم الفئات العمرية الأخرى بناءً على أدلة إضافية.

وستركز استراتيجية البالغين الأكبر سنًا على تطعيم الأشخاص الذين يبلغون من العمر 50 عامًا أو أكثر، وتشجع البلدان على انتظار الأدلة حول حاجتها إلى مزيد من تغطية اللقاح.

نشر