الأردن: وزارة الصحة ترد على ما أثير حول وفاة شخص بعد تلقيه لقاح أسترازينيكا بـ10 دقائق

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
علم الأردن يرفرف في العاصمة عمان
Credit: KHALIL MAZRAAWI/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت وزارة الصحة في الأردن، الأحد، إنه لا يمكن ربط وفاة رجل عمره 66 عامًا، بحصوله على لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، وأن الحادثة مازالت قيد التحقيق.

ونقلت قناة "المملكة" الرسمية عن وزير الصحة، فراس الهواري، قوله إن سبب وفاة الرجل "قيد البحث والتقصي"، مُشيرًا إلى أن المتوفى الذي كان أيضًا "يعاني أمراضًا مزمنة، سبق له أن تلقى الجرعة الأولى من المطعوم نفسه دون تسجيل أية مضاعفات تذكر".

وأكد الهواري أن "الآثار المرافقة للقاح أسترازينيكا ومنها التجلطات، لا تحدث في العادة مباشرة عقب التطعيم، وإنما بعد خمسة أيام على الأقل من تلقيه".

وقالت وزارة الصحة الأردنية، في بيان لها، أنه "في الوقت الحالي لا يمكن تحديد السبب المباشر للوفاة، أو أي ربط بين الوفاة والمطعوم، ولكن يتم الآن دراسة أسباب الوفاة، والرجوع إلى الملف الطبي للمتوفى، وستقوم الوزارة بالإعلان عن كافة التفاصيل حال اكتمال المعلومات".

وأضاف بيان الوزارة: "تدل المعلومات الأولية أن المتوفى حصل على الجرعة الأولى من مطعوم أسترازينيكا بتاريخ 4/4/2021، وأن موعد الجرعة الثانية بتاريخ 27/6/2021 بعد 12 أسبوعًا من الجرعة الأولى، وحدثت الوفاة بعد حوالي عشرة دقائق من تلقي الجرعة الثانية".

وحسب مصادر طبية، أفادت قناة "المملكة" أنه سيتم خلال الساعات المقبلة إصدار تقرير أولي من الطب الشرعي ليبين حيثيات وأسباب الوفاة.

كانت وحدة الإعلام في الجامعة الأردنية قالت إن المتوفي "أخذ قسطا من الراحة لمدة 10 دقائق حسب البروتوكول الصحي المعمول به داخل مركز التطعيم، وغادر الصالة، ومن ثم جلس على مقعد خارج الصالة في الهواء الطلق".

وأشارت إلى أنه "أثناء جلوسه على المقعد سقط مغشيًا عليه بعد 10 دقائق من مغادرته صالة الانتظار".

نشر