منظمة الصحة العالمية تحذر: إصابات كورونا قد تتجاوز الـ200 مليون خلال الأسابيع المقبلة

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد يتجاوز العدد التراكمي العالمي لحالات الإصابة بـ"كوفيد-19" عتبة الـ 200 مليون إصابة خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، إذا استمرت الحالات بالمعدل ذاته، وفقًا للتحديث الأسبوعي للوضع الوبائي لـ"كوفيد-19" التابع لمنظمة الصحة العالمية، والذي نُشر يوم الأربعاء.

وفي الفترة من 12 إلى 18 يوليو/ تموز الجاري، تم تسجيل أكثر من 3.4 مليون حالة إصابة جديدة على مستوى العالم، وفقًا للتحديث، بنسبة ارتفاع قدرها 12% مقارنة بالأسبوع السابق.

وزادت حالات الإصابة الأسبوعية العالمية بمتوسط ​​حوالي 490 ألف حالة تم تسجيلها كل يوم خلال الأسبوع الماضي مقارنة بـ 400 ألف حالة يومية، تم تسجيلها في الأسبوع السابق.

وبشكل تراكمي، فإن العدد العالمي للحالات المبلغ عنها يزيد عن 190 مليون حالة، وفقًا للتقرير، "وبهذا المعدل، من المتوقع أن يتجاوز العدد التراكمي للحالات المبلغ عنها (منذ بداية الجائحة)  عالميًا 200 مليون خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة".

وبخلاف أقاليم الأمريكتين وأفريقيا، أبلغت جميع أقاليم منظمة الصحة العالمية عن زيادة في الحالات خلال الأسبوع الماضي، وسجل إقليم غرب المحيط الهادئ أكبر زيادة، يليه الإقليم الأوروبي.

وجاء في التحديث أنه "رغم من الجهود المبذولة لتوسيع نطاق تغطية التطعيم، لا تزال العديد من البلدان في جميع أقاليم منظمة الصحة العالمية الست تشهد ارتفاعات كبيرة في حالات كوفيد-19".

وتم الإبلاغ عن أكبر عدد من الحالات الجديدة في كل من إندونيسيا، والمملكة المتحدة، والبرازيل، والهند، والولايات المتحدة.

وكان عدد الوفيات الأسبوعية المبلغ عنه خلال الأسبوع الماضي، أي نحو 57 ألف حالة وفاة، مماثلاً للأسبوع السابق بعد انخفاض ثابت على مدى شهرين.

ويتجاوز العدد التراكمي العالمي للوفيات الناجمة عن "كوفيد-19" المبلغ عنها 4 ملايين حالة وفاة.

وارتفع عدد الوفيات في مناطق جنوب شرق آسيا بنسبة 12%، وفي غرب المحيط الهادئ بنسبة 10% مقارنة بالأسبوع الماضي. وأبلغت جميع المناطق الأفريقية، وشرق المتوسط، ​​والأوروبية عن أرقام مماثلة مقارنة بالأسبوع الماضي، وسجل إقليم الأمريكتين انخفاضًا بنسبة 6%.

وبالنظر إلى متحورات الفيروس المسبب لمرض "كوفيد-19"، تم الإبلاغ عن حالات متحور "ألفا" في 180 دولة، ومتحور "بيتا" في 130 دولة، ومتحور "جاما" في 78 دولة ومتحور "دلتا" في 124 دولة.

وفي الأسبوع الماضي، أبلغت 6 دول جديدة عن ظهور متحور "ألفا"، وأبلغت 7 دول جديدة عن ظهور متحور "بيتا"، و3 دول جديدة عن ظهور متحور "جاما"، وأبلغت 13 دولة جديدة عن ظهور متحور "دلتا".

ويشير التحديث إلى أن زيادة انتقال العدوى يبدو أنها مدفوعة بـ 4 عوامل: المزيد من المتحورات القابلة للانتقال المثيرة للقلق، وتخفيف إجراءات الصحة العامة، وزيادة الاختلاط الاجتماعي، والعدد الكبير من الأشخاص الذين يبقون عرضة للإصابة نتيجة توزيع اللقاح غير العادل على الصعيد العالمي.

نشر